أصوات السماء المجيدة | World Challenge

أصوات السماء المجيدة

David Wilkerson (1931-2011)March 2, 2021

" وَلَكِنْ شُكْرًا لِلهِ ٱلَّذِي يُعْطِينَا ٱلْغَلَبَةَ بِرَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ." (كورنثوس الأولى 15:57).  يستشهد كثير من المؤمنين بهذه الآية يوميًا ، فيطبقونها على تجاربهم وضيقاتهم.  لكن السياق الذي يتحدث فيه بولس يشير إلى معنى أعمق.  يقول بولس قبل آيتين فقط ، " «ٱبْتُلِعَ ٱلْمَوْتُ إِلَى غَلَبَةٍ ». «أَيْنَ شَوْكَتُكَ يَا مَوْتُ ؟ أَيْنَ غَلَبَتُكِ يَا هَاوِيَةُ؟»؟ "  (15: 54-55).

  كان بولس يتحدث ببلاغة عن اشتياقه للسماء.  كتب: " لِأَنَّنَا نَعْلَمُ أَنَّهُ إِنْ نُقِضَ بَيْتُ خَيْمَتِنَا ٱلْأَرْضِيُّ ، فَلَنَا فِي ٱلسَّمَاوَاتِ بِنَاءٌ مِنَ ٱللهِ، بَيْتٌ غَيْرُ مَصْنُوعٍ بِيَدٍ، أَبَدِيٌّ. فَإِنَّنَا فِي هَذِهِ أَيْضًا نَئِنُّ مُشْتَاقِينَ إِلَى أَنْ نَلْبَسَ فَوْقَهَا مَسْكَنَنَا ٱلَّذِي مِنَ ٱلسَّمَاءِ."(2 كورنثوس 5: 1-2).

  وفقًا لبولس ، السماء - الوجود في محضر الرب إلى الأبد - شيء يجب أن نرغب فيه من كل قلوبنا.

بينما أفكر في هذه الأشياء ، تبدأ صورة مجيدة في الظهور.  أولاً ، أتخيل وصف يسوع لتجمع ضخم ، عندما " فَيُرْسِلُ مَلَائِكَتَهُ، فَيَجْمَعُونَ مُخْتَارِيهِ مِنَ ٱلْأَرْبَعِ ٱلرِّيَاحِ، مِنْ أَقْصَاءِ ٱلسَّمَاوَاتِ إِلَى أَقْصَائِهَا." (متى 24:31).  عندما قد  تجمعت كل هذه الجماهير ، أتخيل مسيرة انتصار عظيمة تجري في السماء مع ملايين المؤمنين الممجدين وهم يغنون هوزانا hosannas للرب ، كما فعل الأطفال ذات مرة في الهيكل.

  ثم يأتي كل الشهداء.  أولئك الذين صرخوا ذات مرة من أجل العدالة على الأرض صاروا الآن  يقولون، "قدوس ، قدوس ، قدوس!"  سيرقص الجميع بفرح ، ويصرخون ، "النصرة ، النصرة في يسوع!"

  ثم يأتي دوي عظيم ، صوت لم يسمع من قبل.  إنها كنيسة يسوع المسيح بجموع من جميع الأمم والقبائل.

ربما يبدو كل هذا بعيد المنال بالنسبة لك ، لكن بولس نفسه شهد بذلك.  عندما خُطف الرسول الأمين إلى السماء ، " أَنَّهُ ٱخْتُطِفَ إِلَى ٱلْفِرْدَوْسِ ، وَسَمِعَ كَلِمَاتٍ لَا يُنْطَقُ بِهَا." (كورنثوس الثانية 12: 4).  قال بولس إنه ذهل عند سماعه هذا هناك.  أعتقد أن هذه كانت الأصوات ذاتها التي سمعها.  لقد أُعطي لمحة أولية عن ترانيم وتسبيح لله من قبل أولئك الذين سيبتهجون في حضوره ، وتمجدت أجسادهم ، وامتلأت أرواحهم بالفرح والسلام.  لقد كان صوتًا رائعًا لدرجة أن بولس استطاع أن يسمعه ولكنه لا يتكرر.

Download PDF