إيمان المستحيلات | World Challenge

إيمان المستحيلات

David Wilkerson (1931-2011)December 10, 2019

قاد موسى بني إسرائيل خارج مصر ، ورفع موسى عصاه ومد يده على البحر وشقه ، واجرى الرب البحر بريح وانشق الماء ودخل بنو اسرايئل في وسط البحر على اليابسة. ودفع الرب المصريون آلى  وسط آلبحر ورجع الماء وغمرت مركبات وفرسان جميع جيش فرعون وغرقوا ولم يبقي منهم احد.  اقرأ خروج 14: 15-31.

ابتهج وترنم  موسى وبنو إسرائيل بالرب ، مع شقيقته مريم التي خرجت وراءها النساء بدفوف ورقص. (راجع 15: 20-21).  لكن حتى بعد هذا الانتصار الكبير ، لم يمض وقت طويل حتى سببت الظروف المضادة  في ان يشتكي الشعب  ضد موسى وهارون.  للأسف ، فإن معظم هؤلاء الناس الذين تحملوا الأوبئة في مصر وأشادوا بالله للخلاص في البحر الأحمر لم يصلوا إلى أرض الميعاد.  بدلاً من ذلك ، هلكوا في برية بائسة - كل ذلك بسبب الشك.

أيها الأحباء ، أرضنا الموعودة اليوم هي يسوع المسيح حي فينا.  هو ميراثنا!  ونحن نستريح في امانته ، نحن نستمتع بحضوره.  لم يقصد الله أبدًا أن نتعثر في برية الفراغ والجفاف.  من خلال ابنه ، وفر لنا حياة أفضل - حياة خالية من القلق والأرق إذا وضعنا ثقتنا فيه.

الآن قد تكون في معركة حياتك.  يحوط بك العدو من جميع الجهات ، وعلى الرغم من أنك تعرف أن لك إلهًا عظيمًا يقف جانبك ، كل ما يمكنك رؤيته هو المعركة أمامك.  أنت تسأل الله ، "لماذا أتيت بي  إلى هذه اللخبطة؟  لا أستطيع أن أواصل. "

تؤكد لك الكلمة أنه يمكنك الدخول إلى مكان الراحة في ملء المسيح.  "لِنَتَقَدَّمْ بِقَلْبٍ صَادِقٍ فِي يَقِينِ ٱلْإِيمَانِ ، مَرْشُوشَةً قُلُوبُنَا مِنْ ضَمِيرٍ شِرِّيرٍ ، وَمُغْتَسِلَةً أَجْسَادُنَا بِمَاءٍ نَقِيٍّ." (عبرانيين 10: 22).  الله يريدك أن تأتي إلى مكان السلام.  إنه يريدك أن تستريح حقًا في قدرته وقوته على إنقاذك من جميع المكايد والتجارب والإغراءات - إذا كنت ستثق به!

Download PDF