ائتمان الله على من نحبهم | World Challenge

ائتمان الله على من نحبهم

Carter ConlonDecember 19, 2020

من الناحية التطبيقيه ، كيف نتعلم أن نحب الآخرين كما يحبنا المسيح؟  يكتب يوحنا ، " فَأَرْسَلَتِ الأُخْتَانِ إِلَى يَسُوعَ تَقُولانِ: «يَا سَيِّدُ، إِنَّ الَّذِي تُحِبُّهُ مَرِيضٌ». فَلَمَّا سَمِعَ بِذلِكَ قَالَ: «لَنْ يَنْتَهِيَ هَذَا الْمَرَضُ بِالْمَوْتِ، بَلْ سَيُؤَدِّي إِلَى تَمْجِيدِ اللهِ، إِذْ بِهِ سَيَتَمَجَّدُ ابْنُ اللهِ». وَمَعَ أَنَّ يَسُوعَ كَانَ يُحِبُّ مَرْثَا وَأُخْتَهَا وَلِعَازَرَ، فَقَدْ مَكَثَ حَيْثُ كَانَ مُدَّةَ يَوْمَيْنِ بَعْدَ عِلْمِهِ بِمَرَضِ لِعَازَرَ." "(يوحنا 11: 3-6)

للوهلة الأولى قد تفكر، " لكنني اعتقدت أن يسوع قد أحبهم - فلماذا لا يسارع للمساعدة؟ " في الواقع ، ربما تكون قد طرحت هذا السؤال عدة مرات فيما يتعلق بحياتك.  " لماذا لا تستجيب لصلاتي يا رب؟  لماذا وضعي لا يزال كما هو؟  اين انت يارب  احتاجك الان"!

محبة الله هي محبة ابدية غير مشروطة - إنها محبته لتمنح النفوس ما يعرف الله أنه ضروري في الموقف وانه سيتحقق هدف الله الأعظم ومجده.  في هذه الحالة مع لعازر ، لم يتأخر يسوع لأنه لم يحبه أو لا يهتم بموته.  انتظر يسوع لأن هناك هدفًا أسمى في العمل - تمجيد الله والشهادة لجميع من حوله أنه المسيح المخلص ، الذي كانوا يتطلعون بفارغ الصبر للمجيء من أجله لعقود.

الآن ، هذا عجب!  كان لابد أن يموت لعازر لكي يعلن مجد الله في حياته ومن خلاله.  عندما نحب الناس بالطريقة التي يحبنا بها الله ، تكون لدينا ثقة داخلية عميقة بالله أنه بغض النظر عما يمرون به ، فإن الرب هو المتحكم في الموقف وسوف  يتمجد في حِينِهِ.

تتحرك محبة الله الغير مشروطة مع الناس بالتفاهم والرحمة وليس بالإلزام.  إذا كنت أحبك ، فهناك وقت للتحدث ، وهناك وقت للصمت.  هناك وقت لإبداء الرأي وهناك وقت لقول أي شيء.  هناك وقت ان تدع الروح القدس أن يقول ، " الباب غير مفتوح ؛  لا تتكلم في هذا الموقف."

نحن بحاجة إلى أن نئتمن الله بمن نحبهم بأن نسلمهم بين يديه ، ونعهد بهم إليه ، بغض النظر عن ما تبدو الاشياء في نظرنا.  سيدعو الله هؤلاء النفوس في الوقت المناسب للخروج من قبر تجربتهم.  المحبة الحقيقية - محبة الله التي تعمل فينا ومن خلالنا - لها هذه القدرة.

التحق كارتر كونلون بالفريق الرعوي في كنيسة التايمز سكوير في عام ١٩٩٤ بدعوة من القس المؤسس ، ديفيد ويلكيرسون ، وعُين   كبير الرعاة ٢٠٠١. وفي مايو ٢٠٢٠. تولى مركز مشرف العام لكنيسة تايم سكوير.

Download PDF