استجابة الايمان | World Challenge

استجابة الايمان

David Wilkerson (1931-2011)December 11, 2019

قد تمر بأسوأ عاصفة في حياتك - صراع مالي أو مشاكل تجارية أو افتراء أو مشاكل عائلية أو مأساة شخصية.  الأرق يبقيك مستيقظا في الليل ، سحابة مظلمة تحيط بك.  عندما تستيقظ ، فإن الألم لا يزال يصاحبك وأنت تصرخ  ، "يا الله ، إلى متى ستسمح لي بهذا؟  متى سينتهي؟"

دعونا ننظر للحظة إلى تجربة إسرائيل في رفيديم: "ثُمَّ ٱرْتَحَلَ كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَرِّيَّةِ سِينٍ بِحَسَبِ مَرَاحِلِهِمْ عَلَى مُوجِبِ أَمْرِ ٱلرَّبِّ، وَنَزَلُوا فِي رَفِيدِيمَ. وَلَمْ يَكُنْ مَاءٌ لِيَشْرَبَ ٱلشَّعْبُ… وَعَطِشَ هُنَاكَ ٱلشَّعْبُ إِلَى ٱلْمَاءِ. "(خروج 17: 1-3).  يبين الكتاب المقدس أن الله قاد إسرائيل إلى أكثر المناطق جفافاً في البرية بأكملها - لا مجرى ، لا بئر ، ولا قطرة من الماء - حيث سمح لهم بالعطش الشديد.  اشتكى الناس لموسى لكن الله كان عنده خطة!  لم يكن يسمح لهم بالموت ؛  كان لديه خزان ماء احتياطي كان قد أعده قبل فترة طويلة.

لماذا فعل الله هذا؟  كان ينتظر استجابة الإيمان من إسرائيل.  كان يقول: "لقد مريت بكم خلال كل هذه الأشياء لكنكم رفضتم ان تتعلموا.  هل تثقم بي الآن؟ "

ويجري اختبار العديد من المسيحيين وجُربوا الآن بسبب البطالة.  مدخراتهم تتضاءل والوضع يبدو ميئوس منه.  آخرون يعانون من طرق مختلفة من المعاناة.  انه ليس بالأمر السهل أبدا.  هؤلاء المؤمنين الذين يعانون من القلق يأتون إلى الكنيسة ويرفعون أيديهم ليسبحوا الرب.  يبتسمون ويعانقون إخوانهم وأخواتهم في المسيح ، لكنهم يعانون من ألم فظيع وعدم استقرار.

حبيبي ، أحد أسباب إطالة تجربتك هو أن الله يريد منك أن تتعامل معه بثقة مثل الطفل.  عندما يبدأ الجفاف الروحي ، يريد الله منك أن تنظر إليه: "مُبَارَكٌ ٱلرَّجُلُ ٱلَّذِي يَتَّكِلُ عَلَى ٱلرَّبِّ ، وَكَانَ ٱلرَّبُّ مُتَّكَلَهُ." (إرميا 17: 7).  إذا وضعت ثقتك الكاملة في كلمته وإخلاصه ، فقد وعد الله أن يباركك - ولا يمكن أن يكذب!

Download PDF