اشتياقه في توفير كل احتياجاتك | World Challenge

اشتياقه في توفير كل احتياجاتك

Gary WilkersonNovember 9, 2020

" فَيَمْلَأُ إِلَهِي كُلَّ ٱحْتِيَاجِكُمْ بِحَسَبِ غِنَاهُ فِي ٱلْمَجْدِ فِي ٱلْمَسِيحِ يَسُوعَ." (فيلبي 4: 19).

إن الحصول على ما نريده ليس موضوعًا شائعًا بين العديد من أتباع يسوع ، ولكن في الواقع ، يتعلق الأمر بصفة الله وبكيفية إدراكنا له.  يقترب الكثير منا من الآب كما لو أنه يسمع فقط صلوات من أجل أشياء "روحية".  لكن بولس يقول إن رعاية الله تغطي كل جانب من جوانب حياتنا: فهو سيوفر لك كل احتياجاتك.

يضيف بولس هذا: " وَٱلْقَادِرُ أَنْ يَفْعَلَ فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ، أَكْثَرَ جِدًّا مِمَّا نَطْلُبُ أَوْ نَفْتَكِرُ ، بِحَسَبِ ٱلْقُوَّةِ ٱلَّتِي تَعْمَلُ فِينَا ." (أفسس 3:20 ).  باختصار ، يهتم الله بأكثر من مجرد تلبية احتياجاتنا.  عندما يستخدم بولس الكلمات " نَطْلُبُ أَوْ نَفْتَكِرُ" ، فإنه يشير إلى ما نريد ونشتاق اليه.  علاوة على ذلك ، يقول بولس إن الله لا يريد فقط أن يمنحنا اشتياقاتنا - بل اكثر.  لذا ، إذا صلّينا حتى تمتلئ فنجاننا ، فإن الله يريد أن يفيض.  كما ترى ، فإن امرالصلاة من اجل اشتياقاتنا لا يتعلق بنا فقط وباحتياجاتنا.  بل يتعلق الامر ايضا بأن نعرف الأب الصالح والمحب الذي يسعد بالعطاء بسخاء.

كثير من اشتياقاتنا  تنبع من الله.  جزء من عمله المستمر في تقديسنا ونحن نسير معه هو الرغبة في ان نريد الأشياء الجيدة التي يزرعها فينا.  مثل أي أب محب ، يريد الله أن يتماشى قلبنا مع قلبه ، حتى نتبارك.

بعض الازمنة في الحياة عبارة عن صراع ، لكن الله يستخدم تلك الأوقات ليبث عدم رضى في قلوبنا ، وجوع  لرؤية صلاحه الغزير.  أحيانًا تستمر هذه الفصول لفترة أطول مما نحب ، ونتعلم أن نثق بيسوع من خلالها.  ومع ذلك ، حتى تلك الفصول الغرض منها  صالحنا .

إذا كنت في موسم عسير وصعب ، فأنا أشجعك على القيام بهذه الأشياء الثلاثة:

(1) القضاء على كل الرغبات الأنانية.  اطلبوا الرب ومشيئته.

(2) اسطع وركز علي كل الاشتياقات الصالحة النقية.  حدد بوضوح ما تريده ثم أخبر الله به.

(3) قم بتنشيط اشتياقاتك الصالحة - لا تجلس مكتوف اليدين ، بل اتخذ إجراءات تجاهها.

الله يريد لك أكثر مما تريد لنفسك.  حان الوقت لتضع العار والخوف جانبًا وتقديم كل اشتياقاتك أمام الآب.  عند القيام بذلك ، شاهده وهو يظهر حبه المفرط لك!

Download PDF