الأوقات الصعبة تكشف قلوبنا | World Challenge

الأوقات الصعبة تكشف قلوبنا

Gary WilkersonMarch 9, 2020

فكر كيف تبدو المسيحية "الشكلية" اليوم في حياة المؤمن العادي.  هذا الشخص يطلب ما لنفسه ، محب للمال ، مستهلكًا إلى حد ما.  معظم خياراته اليومية تدور حول تحسين حياته.  يتضمن مساعيه الروحية ؛  من مجموعات كنيسته إلى البودكاست التي يحملها إلى الندوات التي يحضرها.

لا يوجد شيء غلط  في أي من هذه الأشياء.  ربنا يريد أن يبارك حياتنا.  لكن بالنسبة لبعض المسيحيين ، فهذه ليست أكثر من البحث عن أشياء دنيوية.  إنها تتعلق بتحسين ومحبة الذات ، وليس ملكوت الله.  وهذا ما يحرم المؤمن من قوة الإنجيل الحقيقية.

ماذا حدث لحياة التسليم التام ليسوع؟  ماذا حدث لكوننا مستعدين لوضع حياتنا من أجل الإنجيل؟  قال بولس في شهادته الخاصة ، " وَلَمْ يَقُمْ كَلامِي وَتَبْشِيرِي عَلَى الإِقْنَاعِ بِكَلامِ الْحِكْمَةِ، بَلْ عَلَى مَا يُعْلِنُهُ الرُّوحُ وَالْقُدْرَةُ." (1 كورنثوس 2: 4).  إذا لم نعيش حياتنا متقويين بقوة الله ، فلا يمكننا إلقاء اللوم على الرب.  إنه ليس لأن نعمته تفتقر إلى القوة.  بل ان المشكلة هي فينا.

من المهم أن تكون قلوب المسيحيين مستعدين حقًا للتعامل مع الأمور الصعبة في الحياة.  قال بولس ، " وَاعْلَمْ هَذَا الأَمْرَ: أَنَّ أَزْمِنَةً صَعْبَةً سَتَعُمُّ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ؛ إِذْ يَكُونُ النَّاسُ مُحِبِّينَ لأَنْفُسِهِمْ، مُحِبِّينَ لِلْمَالِ، مُتَكَبِّرِينَ، مُبَاهِينَ بِأَنْفُسِهِمْ، شَتَّامِينَ، غَيْرَ مُطِيعِينَ لِوَالِدِيهِمْ، نَاكِرِينَ لِلْجَمِيلِ، دَنِسِينَ، مُتَحَجِّرِي الْعَوَاطِفِ … غَيْرَ مُحِبِّينَ لِلصَّلاحِ، خَائِنِينَ، وَقِحِينَ، مُدَّعِينَ، مُحِبِّينَ لِلَّذَّاتِ أَكْثَرَ مِنْ مَحَبَّتِهِمْ لِلهِ، لَهُمْ مِنَ التَّقْوَى مَظْهَرُهَا وَلكِنَّهُمْ لا يَحْيَوْنَ بِقُوَّتِهَا، فَعَنْ هؤُلاءِ النَّاسِ ابْتَعِدْ!"(2 تيموثاوس 3: 1-5).

يتحدث بولس هنا عن أتباع الكنيسة المتفانين ولكنه يصفهم بأنهم ليس لديهم إلا مظهر التقوى.  يقول كذلك أن هؤلاء المسيحيين كانوا " يُصْغِينَ لِلتَّعْلِيمِ دَائِماً، وَلا يَسْتَطِعْنَ أَبَداً أَنْ يَبْلُغْنَ مَعْرِفَةَ الْحَقِّ بِالتَّمَامِ!" (3: 7).  عندما قال بولس في الآية الأولى أن أوقات الصعوبة ستأتي في الأيام الأخيرة ، فإنه يوضح أن المسيحية "بالمظهر" لن تستطيع ان  تثبت.  تكشف الأوقات الصعبة عن حالة قلوبنا ويريدنا الله أن نمتلئ بقوة الروح القدس.

هل تسمع كلمة الله تعظ ولكنك لا تطبق ما تسمع؟  إذا كنت تريد أن ترى قوة الله جديدة في حياتك مجددًا اليوم ، فقرر في قلبك أنك ستطلب الله بكل قوتك وتتبعه بتفان تام.

Download PDF