البقية جبابرة البأس | World Challenge

البقية جبابرة البأس

David Wilkerson (1931-2011)June 26, 2019

هناك أخبار رائعة لكل مسيحي محبط من اللامبالاة والإلحاد في هذه الأمةبغض النظر عن كيف يصبح هذا المجتمع الشرير والفاسد وكم عدد المسيحيين الذين يتساومون ويسقطون في الخطية ، لا يزال يوجد لله بقية  قديرة من أتباعه قديسين ومكرسين.

قد ينخدع المسيحيون في الاعتقاد بأن الشيطان ينتصر في المعركة من أجل القديسين ، وأن "السقوط" المتوقع قد لمس كل شعب اللهيتنبأ الكتاب المقدس أنه في الأيام الأخيرة سيتم إرتداد الكثيرين ؛  سوف يحب الناس الشهوة أكثر من اللهمحبة الكثيرين تبردالرجال الأشرار والمغربين سوف يزدادون سوءًا ؛  والشيطان سيعلن الحرب على قديسي العلي.

صحيح أيضا أن الشيطان يطوف الآن كأسد زائر ، حانق ، ويبحث عن ضحايا ليلتهمهمأعداء الله يبذلون قصارى جهدهم في محاولة لخداع وإغواء كل أتباع المسيح الحقيقيينلكن الحقيقة هي أن شعب الله ليس كلهم ​​يسقطونلا على الإطلاق - والروح القدس لديه كلمة مجيدة ومشجعة لكنيستهالله الآن يقيم العديد من القديسين المكرسين الذين يقفون ضد عبادة الأصنام في هذا العصرإنهم مملوءون بمحبة المسيح لدرجة أنهم مستعدون ولا يمانعون تعرضهم  للاضطهاد بسبب إيمانهم وتفانيهم.

دعوة يسوع هى أن تكون وقور ويقظ الذهنأخبر بولس تيطس ، "كَذَلِكَ عِظِ ٱلْأَحْدَاثَ أَنْ يَكُونُوا مُتَعَقِّلِينَ،" (تيطس 2: 6).  وقد حث بطرس المسيحيين ، "لِذَلِكَ مَنْطِقُوا أَحْقَاءَ ذِهْنِكُمْ صَاحِينَ ، فَأَلْقُوا رَجَاءَكُمْ بِٱلتَّمَامِ عَلَى ٱلنِّعْمَةِ ٱلَّتِي يُؤْتَى بِهَا إِلَيْكُمْ عِنْدَ ٱسْتِعْلَانِ يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ." (رسالة بطرس الأولى ١: ١٣: نصب).  بينما تحاول الماديات آن تتغذى  تلى حياتنا الروحية في المساومة لمحو كل قيمنا ، فإن المسيحيين مدعوون إلى أن يكونوا جادين في أمور يسوعقال بطرس كذلك ، "وَإِنَّمَا نِهَايَةُ كُلِّ شَيْءٍ قَدِ ٱقْتَرَبَتْ ، فَتَعَقَّلُوا وَٱصْحُوا لِلصَّلَوَاتِ." (1 بطرس 4: 7).

يسوع لا يريد منك أن تسير بوجه عابسلكنه يريدك أن تعيش مثل الأشخاص الذين كأنهم سيغادرون هذه الأرض قريبًا - لتكونوا معه!

Download PDF