التعمق في محبة الله لك | World Challenge

التعمق في محبة الله لك

David Wilkerson (1931-2011)April 7, 2020

" وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا ٱلْأَحِبَّاءُ، فَٱبْنُوا أَنْفُسَكُمْ عَلَى إِيمَانِكُمُ ٱلْأَقْدَسِ ، مُصَلِّينَ فِي ٱلرُّوحِ ٱلْقُدُسِ ، وَٱحْفَظُوا أَنْفُسَكُمْ فِي مَحَبَّةِ ٱللهِ، مُنْتَظِرِينَ رَحْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ لِلْحَيَاةِ ٱلْأَبَدِيَّةِ." (يهوذا 20-21).  الكتاب المقدس مليء بحق محبة الله ، ولكن في بعض الأحيان قد نتساءل كيف يمكن أن يحبنا الرب.

لم يتعلم ملايين المؤمنين الذين ذاقوا محبة الله كيف يختبرون ملء محبته.  إنهم يعرفون عن محبته - لقد سمعوا ذلك الوعظ في كثير من الأحيان - ولكنهم لا يعرفون ما يعنيه أن نكون محفظين في محبته.

يقول يوحنا 3:16 ، " لِأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ ٱللهُ ٱلْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ٱبْنَهُ ٱلْوَحِيدَ، لِكَيْ لَا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّةُ."  ويكون الإعلان عن محبة الله جزئياً من خلال قوة الروح القدس عندما نولد ثانية.  إنها لحظة رائعة عندما تدرك هذه الحقيقة وتدرك ، "لقد أحبني الله عندما كنت ضال ، مهزوم ، غريب ، وبرهن عن محبته  بالتضحية بابنه بالنيابة عني."

بعد هذا الإعلان المبدئي ، يجب أن يتعلم المسيحيون كيف يُحفظون في محبة الله.  الآب يحب شعبه بنفس المحبة التي يتمتع بها ليسوع الذي يجلس على يمينه.  قال يسوع في صلاته الأخيرة على الأرض: " لِأَنَّكَ أَحْبَبْتَنِي قَبْلَ إِنْشَاءِ ٱلْعَالَمِ." (يوحنا 17:24).  يا له من تأمل عجيب!  لقد أحب الآب المسيح كثيراً قبل الخلق - قبل أن يتشكل أي كوكب ، قبل خلق الشمس أو القمر أو النجوم ، قبل خلق ادم وحواء.

ثم تابع يسوع بهذه الصلاة الرائعة: " لِيَكُونَ فِيهِمُ ٱلْحُبُّ ٱلَّذِي أَحْبَبْتَنِي بِهِ، وَأَكُونَ أَنَا فِيهِمْ »." (17:26).  كان يقول ، "أبي ، أعلم أنك ستحب أولئك الذين أحضرتهم إلى جسدي بالطريقة التي أحببتني بها."  كما ترى ، في نظر الله ، المسيح وكنيسته واحد.

احفظ نفسك في محبة الله العظيمة لك وستكون قوتك من خلال كل الأشياء التي تختبرها في الحياة.

Download PDF