التقرب من الله في الصلاة | World Challenge

التقرب من الله في الصلاة

David Wilkerson (1931-2011)December 4, 2019

"وَلَكِنْ بِدُونِ إِيمَانٍ لَا يُمْكِنُ إِرْضَاؤُهُ، لِأَنَّهُ يَجِبُ أَنَّ ٱلَّذِي يَأْتِي إِلَى ٱللهِ يُؤْمِنُ بِأَنَّهُ مَوْجُودٌ، وَأَنَّهُ يُجَازِي ٱلَّذِينَ يَطْلُبُونَهُ." (عبرانيين 11: 6).

كثيرا ما نسمع تعليم كيف ينبغي لنا أن نأتي إلى الله بالإيمان ، ولكن هناك أشياء لا ينبغي للمرء فعله عند القدوم إليه في الصلاة.  على سبيل المثال ، لا تأتي إلى الله تتوقع منه أن يفعل أي شيء جيد إلا إذا أتيت بإيمان مثل الطفل بوعوده.  كلمة الله واضحة: "وَلَكِنْ لِيَطْلُبْ بِإِيمَانٍ غَيْرَ مُرْتَابٍ ٱلْبَتَّةَ ، لِأَنَّ ٱلْمُرْتَابَ يُشْبِهُ مَوْجًا مِنَ ٱلْبَحْرِ تَخْبِطُهُ ٱلرِّيحُ وَتَدْفَعُهُ." (يعقوب 1: 6).

أيها الأحباء ، يستحيل عليك إرضاء الله بدون إيمان!  لقد كان إبراهيم رجلًا نما في الإيمان  إيمانًا لم يتزعزع  فيما  وعد به الله: "وَإِذْ لَمْ يَكُنْ ضَعِيفًا فِي ٱلْإِيمَانِ … وَلَا بِعَدَمِ إِيمَانٍ ٱرْتَابَ فِي وَعْدِ ٱللهِ، بَلْ تَقَوَّى بِٱلْإِيمَانِ مُعْطِيًا مَجْدًا لِلهِ. وَتَيَقَّنَ أَنَّ مَا وَعَدَ بِهِ هُوَ قَادِرٌ أَنْ يَفْعَلَهُ أَيْضًا. "(رومية 4: 19-21).

لا تأتي إلى الله مع "ماذا لو".  أي وعد من الله هو اعلان لإرادته.  خذ ، على سبيل المثال ، وعد الله بأن "وَٱلْقَادِرُ أَنْ يَحْفَظَكُمْ غَيْرَ عَاثِرِينَ، وَيُوقِفَكُمْ أَمَامَ مَجْدِهِ بِلَا عَيْبٍ فِي ٱلِٱبْتِهَاجِ ." (يهوذا 24).  لن تسأل الله عما إذا كانت إرادته أن تحميك من السقوط عندما وعد بذلك.  في الحقيقة ، إن الله يعطينا وعودًا عظيمة ثمينة حتى نتعلم أن نثق به بجرأة: "فَلْنَتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلَى عَرْشِ ٱلنِّعْمَةِ لِكَيْ نَنَالَ رَحْمَةً وَنَجِدَ نِعْمَةً عَوْنًا فِي حِينِهِ." (عبرانيين 4: 16)  ).

لا تأتي إلى الله حتى تكون مستعدًا للإيمان بما تطلبه بالضبط.  "لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ حِينَمَا تُصَلُّونَ، فَآمِنُوا أَنْ تَنَالُوهُ، فَيَكُونَ لَكُمْ." (مرقس 11: 24).  إذا سألت الله عن الخبز ، فلن يعطيك حجر.  إذا طلبت منه سمكة ، فلن يعطيك حية (راجع متى 7: 9-10).

صدق الله على حالتك البدنية ، وضعك المالي ، عائلتك ، نموك الروحي. وافق وامن  بوعوده - انهم جميعا لك!  آمين!

Download PDF