الجهد البشري له حدود | World Challenge

الجهد البشري له حدود

Tim DilenaMarch 28, 2020

من خلال الجهد والقوة البشرية ، يمكن أن يقفز الإنسان الجيد إلى حوالي سبعة أقدام ونصف.  لكن القافز بالزانة مختلف ( إحدى رياضات ألعاب القوى وهو مشتق من الجمباز )؛ يبدأ المتسابق باندفاع سريع جدا، وهو يحمل في يده زانة طويلة, وعندما يصل إلى الصاري يغرز الزانة في الأرض على شكل ركيزة، ويحول سرعته إلى قوة صعود, بأن يشد عضلاته فوق الزانة، وفي نفس الوقت يطوح بساقين في الهواء, لكي يرتفع فوق الحاجز, وبمجرد أن يتخطاه يترك الزانة من يده, ويجب أن تسقط خلفه, وإذا تسبب المتسابق في إسقاط الحاجز, تعدّ محاولة لاغية.  في الواقع ، قد يرتفع بثلاثة أضعاف  من الوثب العالي.

يمكنك القفز بمفردك والقيام بالقفز المسيحي العالي ولكنك قد ترتفع لحد معين.  ومع ذلك ، عندما تمد يدك ثم تميل كل ثقلك على يسوع وكلمته ، فإنه يأخذك إلى أعلى وأعلى من الأشياء التي لا يمكن أن تتغلب عليها في قوتك.

يحكي رومية الفصل 11 قصة إيليا ، الذي اتمسك في القفز العالي عندما كان يجب أن يكون القفز بالزانة.  كان يعتمد على قوته ورؤيته الخاصة بدلاً من مشورة الله.  يروي بولس أن إيليا قال في وقت عصيب في خدمته ، " «يَا رَبُّ، قَتَلُوا أَنْبِيَاءَكَ وَهَدَمُوا مَذَابِحَكَ، وَبَقِيتُ أَنَا وَحْدِي، وَهُمْ يَطْلُبُونَ نَفْسِي!». لَكِنْ مَاذَا يَقُولُ لَهُ ٱلْوَحْيُ؟ «أَبْقَيْتُ لِنَفْسِي سَبْعَةَ آلَافِ رَجُلٍ لَمْ يُحْنُوا رُكْبَةً لِبَعْلٍ »" (انظر رومية 11: 3-4).

قال الله لإيليا ، "أنت لم تحدد وضعك بدقة.  ليس صحيحًا أنك وحدك. يوجد أشخاص ملتزمون مثلك تمامًا لا يساومون " كان الله يخبر إيليا ، القافز العالي ، "أعرف الكثير من الناس المؤمنين الملتزمين.  ردًا على سؤالك، هناك ستة آلاف وتسعمائة وتسعة وتسعين."

هذا ما يحدث عندما تحاول تقييم المواقف بخوف وقلق وتصورك الخاص بك.  تحتاج دائمًا أن نسأل ، "ماذا يقول الله عن هذا الوضع؟  هل هناك شيء في كلمته يمكنني التمسك بها سيجعلني أتجاوز هذا الأمر؟"

ابحث دائمًا عن رد من ابوك السماوي ولن تفشل أبدًا في الارتفاع!

  يقوم تيم ديلينا برعاية جماعة في مدينة ديترويت لمدة ثلاثين عامًا قبل أن يعمل في بروكلين  تابرناكل  في مدينة نيويورك لمدة خمس سنوات.  يعيش هو وزوجته سيندي كراعي حاليا  في لافايت ، لويزيانا.

Download PDF