الحماية من الارتداد | World Challenge

الحماية من الارتداد

David Wilkerson (1931-2011)June 11, 2019

يتحدث الرسول بولس عن ارتداد عظيم ليأتي على الأرض في الأيام الأخيرة.  ما هو الارتداد؟  إنه "رفض للحقيقة كان يؤمن به علنيا". ببساطة ، إنه التزعزع عن حقيقة الله.  يكتب بولس عن الارتداد  الآتي: "ثُمَّ نَسْأَلُكُمْ أَيُّهَا ٱلْإِخْوَةُ مِنْ جِهَةِ مَجِيءِ رَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ وَٱجْتِمَاعِنَا إِلَيْهِ ، أَنْ لَا تَتَزَعْزَعُوا سَرِيعًا عَنْ ذِهْنِكُمْ، وَلَا تَرْتَاعُوا ، لَا بِرُوحٍ وَلَا بِكَلِمَةٍ وَلَا بِرِسَالَةٍ كَأَنَّهَا مِنَّا: أَيْ أَنَّ يَوْمَ ٱلْمَسِيحِ قَدْ حَضَرَ. لَا يَخْدَعَنَّكُمْ أَحَدٌ عَلَى طَرِيقَةٍ مَا، لِأَنَّهُ لَا يَأْتِي إِنْ لَمْ يَأْتِ ٱلِٱرْتِدَادُ أَوَّلًا، وَيُسْتَعْلَنْ إِنْسَانُ ٱلْخَطِيَّةِ ، ٱبْنُ ٱلْهَلَاكِ. "(2 تسالونيكي 2: 1-3).

كان آباؤنا الروحيون في كنيسة العهد الجديد خادمين بذلوا حياتهم للدفاع عن الإنجيل.  منذ البداية ، كان التلاميذ والرسل يبشرون بمشورة الله كلها ، ويعلنون الي اخر أيامهم علي الأرضي ان  المسيح هو المسيا . الرب اغرق عليهم بمواهبه وبركاته ، ونمت الكنيسة وازدهرت بالروح والحق.

من جذور تلك الكنيسة المبكرة ، نبتت شجرة بها العديد من الفروع التي نسميها الحركات والطوائف والمنظمات والشركة - مثل المعمدانيين والميثوديين والمشيخين واللوثريين  والبنتي كوستال والأبسكوبلين وغيرهم.  معظم هذه الطوائف أصبحوا شعلة من قِبل اتباع المسيح  الذين استشهد بعضهم لتفانيهم في نشر كلمة الله النقية.

يكره الله الإنجيل الفاتر الذي ينادي بنصف الحقائق التي تنتشر الآن في جميع أنحاء العالم.  لقد جاء يسوع إلى عالم كان في حالة ارتداد كامل وكان مجيئه عملاً خالصًا من الرحمة ، لا يستحقه أحد.  لا يزال هناك حصاد كبير للنفوس في هذا العصر الحديث ، وسوف يتعرف المؤمنون الجياع من كل أمة على صوت الرب.  سوف تستجيب قلوبهم اليقظه ، "يا رب ، رجعني إلى حبي الأول لك".

إذا كنت قد سرت مع السيد لفترة طويلة ، فقد تحتاج إلى تذكير لتقترب منه وليتجدد حبك الأول ، خشية أن "ترتد" وتصبح جزءًا من هذا الارتداد العظيم.  أيها الأحباء ، إنه ينتظرك  ويأتي بك إلى مكان جديد معه.

Download PDF