العزم على الثقة بالله | World Challenge

العزم على الثقة بالله

Gary WilkersonOctober 7, 2019

 

"اَلْآنَ عَرَفْتُ أَنَّ ٱلرَّبَّ مُخَلِّصُ مَسِيحِهِ ، يَسْتَجِيبُهُ مِنْ سَمَاءِ قُدْسِهِ، بِجَبَرُوتِ خَلَاصِ يَمِينِهِ. هَؤُلَاءِ بِٱلْمَرْكَبَاتِ وَهَؤُلَاءِ بِٱلْخَيْلِ، أَمَّا نَحْنُ فَٱسْمَ ٱلرَّبِّ إِلَهِنَا نَذْكُرُ. "(مزمور 20: 6-8).

الثقة الكاملة في الرب يمكن أن تغير حياتك!  يتطلب الأمر الإيمان بأن الله دائمًا يعمل نيابة عنك.  ومع ذلك ، فإن الكلمة تقول أنه حتى الشياطين يؤمنون (انظر يعقوب 2: 19) لكن إيمانهم هو مجرد إيمان عقلي، وليس إيمانًا حقيقيًا يخلص.  الشيطان وأتباعه هم أكثر وعياً بحقيقة الله من معظم الناس ، ومع ذلك فإن الشياطين بالتأكيد لم يتم خلاصهم.  نوع الإيمان الذي يخلصنا هو النوع الذي يغيرنا.

بينما نسير مع الرب ، يمكن ان ينتابنا  العديد من الأسئلة؛  يمكن أن ينتابنا حتى الشكوك.  لماذا يسمح الله بالمعاناة؟  لماذا تحدث أشياء سيئة للعائلات الطيبة؟  لماذا يبدو أن الله يستغرق وقتًا طويلاً للرد على صلواتنا ؟  الله يتوق إلى القيام بعمل أعمق فينا.  إنه يريد أن يأخذنا إلى ما وراء مجرد مجموعة من المعتقدات (التقاليد والقضايا العقائدية) ويملأ قلوبنا بثقة كاملة وشاملة فيه.

عندما ينتابنا الشك ، يمكننا أن نقول ، "أعن عدم إيماني  يا رب.  لكن إلى أن يصبح إيماني  كاملاً ، اختار أن أثق بك "  قد نشك في أشياء معينة في بعض الأحيان ، لكن الرب يهتم بذلك دائمًا.  إنه يكشف لنا الحقيقة ويوضح الطريق ويؤكد الحقيقة.  في خضم صراعنا ، خلال أشد  شكنا ، يضع الله شيئًا ما في قلوبنا.  إنه يعرْفنا أنه صالح طوال الوقت وجدير بالثقة دائمًا.  يمكننا أن نثق بقداسته ، روعته ، عظمته ، جلالته ، محبته.

أنا أحثكم على حل مشكلة عدم الثقة اليوم.  قد يهتز إيمانك ، لكن صخرتك؛ ما زالت موجودة.  قل لأبيك ، "الهي  ، بغض النظر عما سيحدث ، لقد قررت أن أثق بك". 

Download PDF