اللقاء الإلهية | World Challenge

اللقاء الإلهية

Gary WilkersonMarch 11, 2019

"فَقَامَ وَذَهَبَ. وَإِذَا رَجُلٌ حَبَشِيٌّ خَصِيٌّ، وَزِيرٌ لِكَنْدَاكَةَ مَلِكَةِ ٱلْحَبَشَةِ، كَانَ عَلَى جَمِيعِ خَزَائِنِهَا. فَهَذَا كَانَ قَدْ جَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِيَسْجُدَ. وَكَانَ رَاجِعًا وَجَالِسًا عَلَى مَرْكَبَتِهِ وَهُوَ يَقْرَأُ ٱلنَّبِيَّ إِشَعْيَاءَ.فَبَادَرَ إِلَيْهِ فِيلُبُّسُ، وَسَمِعَهُ يَقْرَأُ ٱلنَّبِيَّ إِشَعْيَاءَ، فَقَالَ: «أَلَعَلَّكَ تَفْهَمُ مَا أَنْتَ تَقْرَأُ؟». (أعمال 8: 27-29)

كان هذا الإثيوبي ، الذي كان في الواقع وزيرا لكنداكة، ملكة إثيوبيا ،قد كان آتيا إلى الهيكل في أورشليم  للعبادة ، باحثا عن  أسلوب حياة جديدة. لقد أتى من بعيد لايزال باحثا في قراءة الكتاب المقدس في مركبته.

وأمر الرب فيُلبَس بالسفر في هذا الطريق ذاته حتى يتمكن من مقابلة الرجل الإثيوبي. أطاع فيُلبَس الرب وعندما رأى الإثيوبي ذهب للتحدث إليه ، رأى الرجل يقرأ من إشعياء 53: 7: "ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى ٱلذَّبْحِ ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ."

سأل الرجل فيُلبَس ما يعنيه هنا الكتاب المقدس و فيُلبَس، ملاحظًا أن قلب الرجل كان يتوق إلى الحق ، انطلق في شرح كامل لحقيقة يسوع المسيح. "فَفَتَحَ فِيلُبُّسُ فَاهُ وٱبْتَدَأَ مِنْ هَذَا ٱلْكِتَابِ فَبَشِّرَهُ بِيَسُوعَ." (أَعْمَالُ ٱلرُّسُل(8:35).

كان هذا الجزء من الكتاب يقرأه الخصي الحبشي من العهد القديم يتحدث عن تحقيق نبوءة يسوع المسيح. استطاع فيليب أن يشرح له خطة الله للخلاص والمعمودية وملكوت الله الجديدة - كل الأشياء التي تم تحقيقها تمامًا وبشكل كامل في رجل واحد - يسوع المسيح. فتح الرجل الحبشي قلبه واستجاب للرسالة وقبل الحياة الأبدية.

عندما ينقل المؤمن المؤمن الإنجيل إلى قلب إنسان مستعد ، تحدث معجزات. قد تكون لا تزال تبحث لفهم المزيد عن يسوع. إذا كان الأمر كذلك ، سيجيب الله بالتأكيد على صراخ قلبك لمعرفة المزيد عنه ويبعث لك  شخصا ما. أو ربما سيرتب الرب مقابلة إلهيًة حيث يمكنك بعد ذلك أن تخدم شخصًا آخر.

Download PDF