المؤمنون الحقيقيين متشبثين | World Challenge

المؤمنون الحقيقيين متشبثين

David Wilkerson (1931-2011)September 12, 2019

ولدت كنيسة العهد الجديد في شعلة المجدحل الروح القدس عليهم بنار ، وتحدث المسيحيون الأوائل بألسنة وتنبأواسقط الخوف من الله عليهم وعلى كل من رآهم ، وامن الجموعلقد كانت كنيسة منتصرة ، لا تخشى الشيطان ، ضد الوثنية ، غير متأثرة  بالاضطهادلقد كانت كنيسة قد تطهرت بدم يسوع ، تعيش وتموت في الغلبة.

كيف ستكون الكنيسة في الساعة الأخيرة؟  هل ستخرج ككنيسة بدينة مزدهرة تسعى إلى تحقيق الذات؟  هل ستكون مجرد حفنة من المؤمنين الحقيقيين المتشبثين بإيمانهم، الذين  يرون الموت والارتداد  يلتهمهم مثل السرطان؟  هل ستعيش كنيسة الأيام الأخيرة في حالة من الفزع والخوف بينما يتغلب عدد أقل على العالم؟

بالتأكيد ، سيكون هناك سقوط؛  سيكون هناك مخادعون يعلمون مذاهب الشياطين وحتى بعض المختارين سيجربون بشدةلكن كنيسة يسوع المسيح لن تخرج متذمرة ضعيفةإنها تخرج منتصرة ، بفرح لا يوصف ، وهي تهب على نهر السلامإنها تخرج بحرية من كل عبودية ، وسيعيش كل فرد في هذه الكنيسة الحقيقية ويموت بلا خوفسيكون مؤمنو الأيام الأخيرة أقوياء في الرب مثل المسيحيين الأوائل!

ستختبر الكنيسة تدفقًا  من المحبة والرحمة والعطف بلا استحقاقسيأتي في وقت يعاني فيه المريض من اضطرابات كبيرة ، مع القلق من جميع الجوانب.  " وَبِإِحْسَانٍ أَبَدِيٍّ أَرْحَمُكِ ، قَالَ وَلِيُّكِ ٱلرَّبُّ…  أَمَّا إِحْسَانِي فَلَا يَزُولُ عَنْكِ ، وَعَهْدُ سَلَامِي لَا يَتَزَعْزَعُ، قَالَ رَاحِمُكِ ٱلرَّبُّ." (  اشعياء 54: 8-10).

الله سوف يكون له شعب غالبسوف يجذب الأب الرحيم أولاده لنفسه وسيرد جموعًا من الذين أداروا ظهورهم لهما يقوله للكنيسة هو أيضا ما  يقوله الان للمؤمنين الأفرادهل هذا  الشخص؟  هل تعاني من اضطراب مفاجئ عنيف؟  وعد الله هو لجميع الذين قذفوا في عاصفةلقد عقد العزم في اخر الأيام علي تمجيد اسمهيا لها من روعة القوة التي سيكون!

Download PDF