المسيح يشع من خلال معاناتنا | World Challenge

المسيح يشع من خلال معاناتنا

David Wilkerson (1931-2011)July 7, 2020

لا أحد على وجه الأرض يمكن أن يجعلك للخدمة.  قد تحصل على دبلومة من قبل مدرسة دينية ، قد يرسمك أسقف ، أو بتكليف من طائفة.  لكن بولس يكشف المصدر الوحيد لأي دعوة حقيقية للخدمة: " وَأَنَا أَشْكُرُ ٱلْمَسِيحَ يَسُوعَ رَبَّنَا ٱلَّذِي قَوَّانِي ، أَنَّهُ حَسِبَنِي أَمِينًا ، إِذْ جَعَلَنِي لِلْخِدْمَةِ." (1 تيموثاوس 1:12).

ماذا يعني بولس هنا عندما قال أن يسوع مكنه وحسبه أمينًا؟  بعد ثلاثة أيام من تغيير الرسول ، وضع المسيح بولس في الخدمة - على وجه التحديد ، خدمة المعاناة: " لِأَنِّي سَأُرِيهِ كَمْ يَنْبَغِي أَنْ يَتَأَلَّمَ مِنْ أَجْلِ ٱسْمِي »." (أعمال الرسل 9:16).  هذه هي الخدمة نفسها التي أشار إليها بولس عندما قال: "مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ، إِذْ لَنَا هَذِهِ ٱلْخِدْمَةُ." (كورنثوس الثانية 4: 1)  ويتابع: " كَمَا رُحِمْنَا - لَا نَفْشَلُ".  إنه يتحدث عن خدمة الآلام  ويوضح أنها خدمة لنا جميعاً.

يخبرنا بولس أن المسيح تعهد بان يكون أمينًا له وان " يمكنه " من خلال جميع تجاربه.  تعني الكلمة اليونانية " يمكن" إمدادات مستديمة من القوة.  لذلك ، يقول بولس ، " وعد يسوع أن يمنحني قوة اكثر من  كافيه  للرحلة.  هو يمكنني من أن أبقى أمينا في هذه الخدمة وبسببه ، لن أفشل ولن أستسلم! "

باعترافه الشخصي ، لم يكن بولس متحدثًا بليغًا.  كان قد ترك جانبا كل تدريبه الدنيوي وتألقه البشري.  قال أنه بشر من خلال الضعف والخوف والرعده.  حتى أن بطرس قال إن بولس تكلم بأشياء يصعب فهمها (انظر 2 بطرس 3: 15-16).  كانت خدمته تتألق من المسيح - الذي أُنتّجت فيه من خلال معاناة كبيرة. هذا الرسول العظيم ترك اثرا كبيرا على جيله بشكل لا يصدق ومازال على جيلنا  وهذا كان حسب  استجابته لمعاناته.

غالبًا ما تحدث بولس عن "المسيح داخلي" والذي كان يقصده ، " تراني إنسانًا يقف أمامك.  لكن الله قادني من خلال تجارب شديدة ، وأنتجت هذه المعاناة في داخلي صورة المسيح.  هذا ما تراه يشع من حياتي.  هو المساعد الأمين  الوحيد الذي يمكن ان ينتج هذا في الحياة.  هو فقط يستطيع أن يعطي خدامه ترنيمة وشهادة في خضم كل تجربة ".  مجدا للرب!

Download PDF