امل في جروح الماضي | World Challenge

امل في جروح الماضي

Gary WilkersonDecember 21, 2020

كثير من الناس يحتاجون إلى فترة استرداد بعد الحزن وكسر القلب لامد طويل.  عندما تتغلغل الجروح في اعماقنا ، يحاول البعض قمعها ، ولا يسمح أبدًا لمشاعرهم ان تظهر للسطح لأن مواجهتها مؤلمة جدًا.  حتى المسيحيين يدفنون صراعاتهم ويختبئون وراء دراسة الكتاب المقدس أو وراء الخدمة ، مستمرين في ذلك بالرغم من آلامهم.

لم يعد يسوع أحداً بحياة خالية من الألم ، لكنه وعد بأنه يمكن أن ترجع لنا الحياة الافضل.  يخبرنا يوحنا أن " أَيُّهَا الأَوْلادُ الصِّغَارُ، أَنْتُمْ مِنَ اللهِ، وَقَدْ غَلَبْتُمُ الَّذِينَ يُقَاوِمُونَ الْمَسِيحَ: لأَنَّ الرُّوحَ الْقُدُسَ السَّاكِنَ فِيكُمْ أَقْوَى مِنَ الرُّوحِ الشِّرِّيرِ الْمُنْتَشِرِ فِي الْعَالَمِ." (1 يوحنا 4: 4).  لقد منحنا الروح القدس الذي يسكن بداخلنا السلطان وعلينا أن نطلب هذا السلطان عندما نواجه أعداءنا.

بالنسبة لأي أخ أو أخت مجروحة تقرأ هذا ، فإن الكتاب المقدس يقول وصية واحدة أكثر من أي وصية أخرى: "لا تخف".  لماذا يقول الله هذا أكثر من "لا تخطئ " أو " أحبوا بعضكم بعضاً " ؟  يجب أن يكون ذلك لأن الله يعلم أنه سنواجه أحداث رهيبة في حياتنا يمكن أن تجعلنا نتمني لو ان ننكمش.

نحن نعلم بالفعل أننا قد حصلنا على سلطان خارق للبقاء في القتال.  يؤكد لنا يسوع: " لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلَامٌ. فِي ٱلْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ ، وَلَكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ ٱلْعَالَمَ »."(يوحنا 16: 33).  إذا اخترت أن تغلق علي الألم ، فإنك تغلق أيضًا علي إمكانية تلقي المحبة لشفاء هذا الألم.  صديقي ، رجاءنا لا يكمن في تجاربنا الماضية فقط ولكن في المستقبل قد أعد لنا يسوع.  " إِنَّمَا لِلهِ ٱنْتَظِرِي يَا نَفْسِي ، لِأَنَّ مِنْ قِبَلِهِ رَجَائِي." (مزمور 62: 5).

محبة الرب غير مشروطة: " ٱلْمَحَبَّةُ تَتَأَنَّى وَتَرْفُقُ. ٱلْمَحَبَّةُ … وَلَا تَظُنُّ ٱلسُّؤَ… وَتَحْتَمِلُ كُلَّ شَيْءٍ ، وَتُصَدِّقُ كُلَّ شَيْءٍ، وَتَرْجُو كُلَّ شَيْءٍ، وَتَصْبِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. "(1 كورنثوس 13: 4-7).  يجب على كل مجروح أن يتقبل هذه المحبة الغير المشروطة تجاه نفسه.  بعد كل شيء ، تصف محبة الله لك.  يجب على كل ان يفهم هذه المحبة من الله ولن يحتاج إلى ضمان خارجي.

تكشف المحبة الغير المشروطة هذه الحقيقة: "إنك تنمو.  أنت تتوسع.  هذا التحدي يدعوك إلى آفاق جديدة لأن اساس الرحمة الشافية الذي وضعها يسوع بين يديك هو اساس متين ".

ستواجه التحديات ، لكن ابوك السماوي وضع قوة بداخلك لقهرها جميعًا.  استمر في القتال ، واستمر في دورك في المجتمع ، واكتشف أن حياته الافضل تملأك يومًا بعد يوم.

Download PDF