انتعاشة روح الله | World Challenge

انتعاشة روح الله

David Wilkerson (1931-2011)October 29, 2019

أولئك الذين يتمسكون بإيمان لا يتزعزع هم يظهرون مجد قوة قيامة المسيح. أنت وحدك والرب ستعرف  جميع أعماله الشخصية لك ، لكنه سوف يدهشك ؛  سيشوقك  وسوف يظهر لك مجده!

يمكن تلخيص عظمة المسيح الحالية في آية واحدة قوية: " فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ." (يوحنا 1: 4).  لقد كان - وهو الآن - منعش الحياة.  كان يسوع مجددًا باستمرار وهو يصب  من خزان سري لن يستنفد أبداً.  لم يتعب أبدًا من الحشد الذي كان يضغط عليه ولم يتراجع صبره أبدًا.

عندما طلب يسوع من تلاميذه ان يقضوا فتره من الراحة ، ذهبوا إلى مكان هادئ عبر البحيرة. الحشود كانت تنتظره هناك أيضا.  لكنه لم يشتكي ولو مرة واحدة ، "أوه ، لا!  إنها لمشكله  أخرى مع شكاواهم  السخيفة وأسئلتهم الحمقاء.  ألا ينتهي الأمر؟ " بدلاً من ذلك ، رأى الحشود و اشفق عليهم.   الروح القدس أنعشه ومده بقوة وذهب للعمل.  وعلى الرغم من أنه كان يعاني أيامًا من الكدح وليالي من الصلوات ، إلا أنه لا يزال لديه وقت للأطفال الصغار.

في لحظة مرهقة ، توقف يسوع للراحة عند بئر ، لكن المرأة الخاطية كانت بحاجة إلى المساعدة ،  مرة أخرى.  وجد تلاميذه سيدهم في استرخاء تام ، منتعش جدا!  " فَأَجَابَهُمْ: «عِنْدِي طَعَامٌ آكُلُهُ لَا تَعْرِفُونَهُ أَنْتُمْ». "(يوحنا 4: 32).  هذه هي الطاقة السرية لحياة القيامة!

لقد وعد المؤمنون اليوم بنفس حياة السيد المسيح المحييه المنتعشة.  "وَإذَا كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ يَسْكُنُ فِيكُمْ، فَإِنَّ الَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ سَوْفَ يُحْيِي أَيْضاً أَجْسَادَكُمُ الْفَانِيَةَ بِسَبَبِ رُوحِهِ الَّذِي يَسْكُنُ فِيكُمْ." (رومية 8: 11).

من الواضح في الكتاب المقدس أن الروح القدس يسكن فينا ليبث حياة متجددة.  لقد وهب الله طاقته  لأجسادنا البشرية ويمنحنا القوة البدنية: "وَإِذْ كُنْتُمْ أَمْوَاتًا فِي ٱلْخَطَايَا وَغَلَفِ جَسَدِكُمْ، أَحْيَاكُمْ مَعَهُ." (كولوسي 2: 13).

الحمد لله على عظمة ربنا يسوع المسيح!  المتماشية مع الإيمان  والسير في قوة و قيامة الحياة !

Download PDF