تجاوز خطر عدم الايمان | World Challenge

تجاوز خطر عدم الايمان

David Wilkerson (1931-2011)March 5, 2021

" وَلِمَنْ أَقْسَمَ: «لَنْ يَدْخُلُوا رَاحَتَهُ »، إِلَّا لِلَّذِينَ لَمْ يُطِيعُوا؟ فَنَرَى أَنَّهُمْ لَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَدْخُلُوا لِعَدَمِ ٱلْإِيمَانِ… اُنْظُرُوا أَيُّهَا ٱلْإِخْوَةُ، أَنْ لَا يَكُونَ فِي أَحَدِكُمْ قَلْبٌ شِرِّيرٌ بِعَدَمِ إِيمَانٍ فِي ٱلِٱرْتِدَادِ عَنِ ٱللهِ ٱلْحَيِّ."(عبرانيين 3: 18-19 ، 12).

يحذر رسالة العبرانيين  كنيسة العهد الجديد للانتباه إلى مثال إسرائيل.  تأمل ما حدث للجيل غير المؤمن الذي رجع إلى البرية.  قال لهم الله بصراحة أن يده ستكون ضدهم.  من ذلك الحين فصاعدًا ، كل ما سيعرفونه هو ضيق النفس وانحدارها.  لن يروا مجده.  بدلاً من ذلك ، سيصبحون مركزين على مشاكلهم الخاصة  شهواتهم التي تستنفذهم .

هذا بالضبط ما يحدث مع كل الأشخاص غير المؤمنين: ينتهي بهم الأمر بإن شئونهم الخاصة تستنفذ كل طاقتهم .  ليس لديهم رؤية ولا إحساس بحضور الله ولا حياة صلاة.  لا يهتمون بجيرانهم ، أو بالعالم الضال ، أو حتى بأصدقائهم.  بدلاً من ذلك ، ينصب تركيز حياتهم بالكامل على مشاكلهم وهمومهم وأمراضهم.  يمرون من أزمة إلى أخرى ، منغلقون في آلامهم ومعاناتهم.  وتمتلئ ايامهم بالحيرة والخصام والحسد والانقسامات .

لمدة ثمانية وثلاثين عامًا ، شاهد موسى ، واحدًا تلو الآخر ، موت كل إسرائيلي في الجيل غير المؤمن.  عندما نظر إلى الوراء إلى أولئك الذين أهدروا حياتهم بعيدًا في البرية ، رأى أن كل ما حذر الله بشأنه قد حدث.  " وَيَدُ ٱلرَّبِّ أَيْضًا كَانَتْ عَلَيْهِمْ لِإِبَادَتِهِمْ مِنْ وَسَطِ ٱلْمَحَلَّةِ حَتَّى فَنُوا."   اَلتَّثْنِيَة 2:12, 15.  أجل الله قصده الأبدي لإسرائيل كل تلك السنوات.

وبالمثل ، فإن بعض المسيحيين يكتفون بالوجود حتى وفاتهم.  إنهم لا يريدون المخاطرة بأي شيء ، أو أن يؤمنوا بالله ، أو أن ينضجوا.  إنهم يرفضون تصديق كلمته ، وقد قاسوا في عدم إيمانهم.  الآن يعيشون فقط ليموتوا.

أيها الحبيب ، لن ترى مجده إلا عندما تسير في طاعة.  اختر هذا المسار وتجد الحياة الأبدية!

Download PDF