تقبل نعمة يسوع | World Challenge

تقبل نعمة يسوع

Gary WilkersonFebruary 22, 2021

هناك مفهوم خاطئ شائع حول كلمات يسوع الشهيرة في يوحنا عن الخراف والراعي واللص.  "اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ ٱلَّذِي لَا يَدْخُلُ مِنَ ٱلْبَابِ إِلَى حَظِيرَةِ ٱلْخِرَافِ، بَلْ يَطْلَعُ مِنْ مَوْضِعٍ آخَرَ، فَذَاكَ سَارِقٌ وَلِصٌّ.

فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:

«ٱلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ ٱلْخِرَافِ. جَمِيعُ ٱلَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ ، وَلَكِنَّ ٱلْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ. أَنَا هُوَ ٱلْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. اَلسَّارِقُ لَا يَأْتِي إِلَّا لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ."(يوحنا 10: 1،7-10 ، ESV).

الآن٬ من الطبيعي، إذا فكرن في  السارق ، نعتقد أن هذا يعني أنه سيغرينا ، ليملأ قلوبنا بالشهوة والجشع والغضب والفتنة.  ولكن إذا أخذنا في إعتبار السياق ، فهذا ليس بالضبط ما يقوله هذا المقطع.  في يوحنا الإصحاح التاسع ، شفى يسوع للتو رجلاً أعمى في الهيكل ، وكان قادة الدين - جميع الأشخاص الذين حاولوا القدوم إلى ملكوت السماوات من خلال طريقة دينية وحفظ القواعد - يقولون إن عمل يسوع كان  من ابليس وليس الله.  إنهم حقًا لم يحبوا قول المسيح أنه الطريق الوحيد إلى الله.

هناك طريقة للعودة إلى الحياة الافضل.  إذا كنت قد تجولت وأردت العودة إلى الحرية التي كانت لديك في المسيح ، فهذا أمر خطير في ذهن الشيطان.

قد تكون في ارتباك أو شعور بالذنب أو الادانة ولا تعيش في النصرة الذي أعطانا اياها المسيح.  عندها يأتي اللص ويقول ، "هل تريد العودة؟  سأساعدك على العودة ، وإليك الطريقة.  سنجد طريقة أخرى. سنجد بعض النظام الديني ، وبعض حفظ القانون ، وبعض أعمال الجسد حتى تتمكن من العودة بقوتك الخاصة ".

هذا سيقتل ويسلب منا ويدمرنا.  المسيح هو الطريق الوحيد ، الخلاص القائم على النعمة وحدها  ويجب أن نتبنى تلك الحقيقة القوية.

Download PDF