جلال صوت الرب | World Challenge

جلال صوت الرب

David Wilkerson (1931-2011)November 22, 2019

الشيطان يفعل كل ما في وسعه لجعل صوته يُسمع في هذا العالم.  في وقت من الأوقات ، كان لديه الجرأة لمقاطعة يسوع بينما كان الرب يتحدث في المجمع: "وَكَانَ فِي مَجْمَعِهِمْ رَجُلٌ بِهِ رُوحٌ نَجِسٌ ، فَصَرَخَ قَائِلًا: «آهِ! مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ ٱلنَّاصِرِيُّ؟…فَٱنْتَهَرَهُ يَسُوعُ قَائِلًا: «ٱخْرَسْ! وَٱخْرُجْ مِنْهُ!».!"(مرقس 1: 23-25).

كان للشيطان غرض واحد فقط في الاعتبار عندما صرخ بصوت عالٍ في صوت الرجل وهو بث الخوف عبر الجماعة بأكملها.  أراد أن يعتقد الكل ان صوته  لديه سلطة وسلطان.

يحذر بطرس المؤمنين من أن الشيطان سيأتي إليهم بصوت عالٍ ، محاولًا إثارة الخوف: "اُصْحُوا وَٱسْهَرُوا. لِأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِسًا مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. "(1 بطرس 5: 8).  إذا كان الشيطان يعلن صوته في هذه الأيام الأخيرة ، متظاهرا بقدرته على النفوس الضالة ، فكم بالحري أهمية معرفة شعب الله بصوت أبيهم السماوي؟  لا تظن للحظة أن الرب سوف يجلس ويظل صامتًا بينما يصرخ الشيطان.  قال أشعياء ، "وَيُسَمِّعُ ٱلرَّبُّ جَلَالَ صَوْتِهِ." (أشعيا 30:30).

من سفر التكوين إلى العهد الجديد ، جعل الله صوته معروفًا لشعبه.  استخدم يسوع مثل الراعي الصالح: " وَٱلْخِرَافُ تَسْمَعُ صَوْتَهُ، فَيَدْعُو خِرَافَهُ ٱلْخَاصَّةَ بِأَسْمَاءٍ وَيُخْرِجُهَا… وَ يَذْهَبُ أَمَامَهَا، وَٱلْخِرَافُ تَتْبَعُهُ، لِأَنَّهَا تَعْرِفُ صَوْتَهُ. وَأَمَّا ٱلْغَرِيبُ فَلَا تَتْبَعُهُ بَلْ تَهْرُبُ مِنْهُ، لِأَنَّهَا لَا تَعْرِفُ صَوْتَ ٱلْغُرَبَاءِ». "(يوحنا 10: 3-5).

خلال وقت الصلاة ، قد تتساءل: "كيف يمكنني تمييز صوت الله؟  كيف يمكنني التأكد من أن الله يتكلم؟ " أحد العوامل الرئيسية هو عدم الاعتماد على صوت شخص آخر ، بغض النظر عن مدى إعجابك بتعليمه.  إذهب بمفردك مباشرة إلى الرب وتواصل معه.  في محضره ، معه وحده ، سوف تعرفه - عطره وطرقه وقلبه.  وسوف تتعلم ان تعرف صوته العذب!

Download PDF