حرب الشيطان ضد الكنيسة | World Challenge

حرب الشيطان ضد الكنيسة

David Wilkerson (1931-2011)March 28, 2019

يخبرنا سفر الرؤيه أن الشيطان في الأيام الأخيرة سوف يقوم  بغضب ويخوض حربا شرسة "مع البقية". هذه البقية بالطبع هي جسد المسيح ، ويتألف من "حَرْبًا مَعَ بَاقِي نَسْلِهَا ٱلَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا ٱللهِ ، وَعِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ."(رؤيا يوحنا ١٢: ١٧).

نحن في كنيسة المسيح نتحدث غالبًا عن الحرب الروحية؛ الحرب المذكورة في سفر الرؤيا هي هجوم شيطاني يشنه ابليس ضد جسد المسيح: "وَأُعْطِيَ أَنْ يَصْنَعَ حَرْبًا مَعَ ٱلْقِدِّيسِينَ." (13: 7).

يتم تجنيد كل مؤمن في جيش الرب العظيم، ويشن الشيطان حربه الشيطانية ضد هذا الجيش. يعلن الرسول بولس هذا في كل جبهة قتال ، "لِأَنَّنَا وَإِنْ كُنَّا نَسْلُكُ فِي ٱلْجَسَدِ، لَسْنَا حَسَبَ ٱلْجَسَدِ نُحَارِبُ. إِذْ أَسْلِحَةُ مُحَارَبَتِنَا لَيْسَتْ جَسَدِيَّةً."(2 كورنثوس 10: 3-4).

هناك العديد من "ساحات الحرب" في جميع أنحاء العالم. في أمريكا ، حرب الشيطان ضد الكنيسة في طوفان مستمر من الشهوات والماديات. أسلحته في هذه الحرب هي حب المال والإدمان على المتعة. ولكن هناك ساحة معركة أخرى في هذه الحرب: الحرب الخاصة لأولاد الله الفرديين.

كل مؤمن على وجه الأرض يواجه حربه الخاصة به. يقول الكتاب المقدس ، "لِكُلِّ شَيْءٍ زَمَانٌ، وَلِكُلِّ أَمْرٍ تَحْتَ ٱلسَّمَاوَاتِ وَقْتٌوَقْتٌ. لِلْحَرْبِ وَقْتٌ وَلِلصُّلْحِ وَقْتٌ." (سفر الجامعة ٣: ١ ، ٨). الآن قد تستمتع بوقت من السلام. أشكر الله على هذه الفترة في الحياة ، عندما ينتشر الفرح. ولكن عندما يحين وقت الحرب ، قد يشمل ذلك صراعات،انت وحدك تعرفها.

كلنا على معرفة بقصة الملك داود ، الرجل البار الذي خدم الله بإخلاص ، ولكنه وقع في خطيئة الزنا. تاب داود بالدموع المريرة وصرخ لله . يمكنك قراءة اعترافه في المزمور 38 وخاصة في المزمور 69. اكتشف أن نعمة الله كانت كافية : " يوقف الحروب" (مزمور 46: 9).

في كل صراع خاص تواجهه ، ثبت عينيك وفكرك على هذا: رحمة الله وعطفه لا تفشلان أبدًا.

Download PDF