خراف في أيدي الأب | World Challenge

خراف في أيدي الأب

David Wilkerson (1931-2011)May 24, 2019

"تَوَكَّلُوا عَلَيْهِ فِي كُلِّ حِينٍ يَا قَوْمُ. ٱسْكُبُوا قُدَّامَهُ قُلُوبَكُمْ. ٱللهُ مَلْجَأٌ لَنَا. "(مزمور 62: 8).  كأولاد الله ، علينا أن نستسلم لرعايته لنا في كل شيءهذه هي الحرية الحقيقيةإن تسلم نفسك في رعاية الله هو فعل يقوم علي الإيمانوهذا يعني ان تسلم  نفسك تحت قوته وحكمته ورحمته تمامًاوهذا يعني أن يقودك وفقًا لمشيئتهوعد الله بأن يكون مسئولا تمامًا عنا - في الطعام  والملبس وإلايواء ، ولحفظ قلوبنا من كل شر.

قدم يسوع المثل الاعلي للتسليم المقدس عندما ذهب إلى الصليبقبل أن يسلم  الروح ، بكى بصوت عال ، " «يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي ! »" (لوقا 23:46).  وضع المسيح حرفيا حفظ حياته ومستقبله الأبدي في عهدة الأبوبذلك ، وضع أرواح كل من خرافه في يد الآب.

إذا طُلب منا أن نثق  بحياتنا لشخص ما ، فعلينا أن نعرف أن هذا الشخص لديه القدرة على حفظنا من كل المخاطر والتهديدات والعنفيشهد بولس ، "لِهَذَا ٱلسَّبَبِ أَحْتَمِلُ هَذِهِ ٱلْأُمُورَ أَيْضًا. لَكِنَّنِي لَسْتُ أَخْجَلُ، لِأَنَّنِي عَالِمٌ بِمَنْ آمَنْتُ ، وَمُوقِنٌ أَنَّهُ قَادِرٌ أَنْ يَحْفَظَ وَدِيعَتِي إِلَى ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ." (2 تيموثاوس 1:12).

يعتمد سلامنا الدائم دائمًا على تسليم حياتنا في يد الله ، بغض النظر عن ظروفنا. يويصينا المزمور ،"وَتَلَذَّذْ بِٱلرَّبِّ فَيُعْطِيَكَ سُؤْلَ قَلْبِكَ. " (مزمور 37: 4).  رغبة الله هي أن تمارس عملك اليومي دون خوف أو قلق ، وتثق في رعايتهكلما استسلمت لرعاية الله ، كلما كنت غير مبال بالظروف المحيطة بك.

يعرف الراعي العظيم كيف يحمي قطيعه ويحافظ عليه لأنه يرعاة  بمحبةارتاح في قوته التي  تحفظك ولن تكون تخشى من أي أخبار مرعبةلن تهتم بمعرفة الخطوة التالية لأنك عهدت بحياتك وأسرتك ومستقبلك إلى يديه الآمنة والمحبة.

Download PDF