دعوة للأفراد العاديين | World Challenge

دعوة للأفراد العاديين

Carter ConlonOctober 19, 2019

قلبي يبتهج بفكرة أنه طوال التاريخ الكتابي ، عندما أراد الله أن يفعل شيئًا فريدا ، غالبًا ما كان يبحث عن الشخص الأقل قدرة واهمية على تحقيق ذلك.  عندما أراد ان يأتي بنبي إلى الأمة ، اختار امرأة عاقر  تدعى حنة.  عندما أراد أن ينقذ شعبه من يد المديانيين ، ظهر لجدعون - وهو أقل فرد في منزل والده من قبيلة منسى.  عندما أراد أن يعطي وعدًا لا يكاد يصدق لرجل يدعى إبراهيم ، يخبره أنه سيكون له نسل كثيرين كعدد نجوم السماء وأن العالم كله سوف يُبارك من خلاله ، انتظر حتى وصل  إبراهيم الى السن الذي لم يمكنه للقيام بذلك  في قوته الخاصة.

بعد أن صلى سليمان عند الانتهاء من بناء الهيكل ، ظهر له الرب في الليل وقال: "وَتَرَاءَى ٱلرَّبُّ لِسُلَيْمَانَ لَيْلًا وَقَالَ لَهُ: «قَدْ سَمِعْتُ صَلَاتَكَ، وَٱخْتَرْتُ هَذَا ٱلْمَكَانَ لِي بَيْتَ ذَبِيحَةٍ…فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي ٱلَّذِينَ دُعِيَ ٱسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلَّوْا وَطَلَبُوا وَجْهِي، وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ ٱلرَّدِيةِ فَإِنَّنِي أَسْمَعُ مِنَ ٱلسَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ. اَلْآنَ عَيْنَايَ تَكُونَانِ مَفْتُوحَتَيْنِ ، وَأُذُنَايَ مُصْغِيَتَيْنِ إِلَى صَلَاةِ هَذَا ٱلْمَكَانِ. "2 أخبار 7 اخبار٢: 12-15

أرى شيئًا من سمات الله في هذه الآيات  من الكتاب المقدس: مشيئته  لفعل ما لا يمكننا أن نفعله من أجلنا.  ترى ، ملكوت الله هو أن يصبح كل من الرجل والمرأة كل ما يريدنا الله ان نكون حسب قصده ؛ التي ليست في مقدرتنا الطبيعية ؛  فهم الحق الذي لا تدركه عقولنا الطبيعية ؛  والعيش في حرية التي لا يمكن ان ننالها بأي قدر من جهودنا الطبيعية.  ملكوت الله يدور حول المعجزات والرحمة!

الرب ينتظر الأفراد العاديين مثلك ومثلي لاكتشاف ما  عن قلبه.  تعال إليه نيابة عن الضالين هذا اليوم وتصبح جزءًا حيويًا من خطته الشاملة.

التحق كارتر كونلون بالفريق الرعوي في كنيسة التايمز سكوير في عام ١٩٩٤بدعوة من القس المؤسس ، ديفيد ويلكيرسون ، وعُين   

Download PDF