روعة غنى رحمة الله | World Challenge

روعة غنى رحمة الله

David Wilkerson (1931-2011)November 1, 2019

يقول الكتاب المقدس ، "وَمِنْهُ أَنْتُمْ بِٱلْمَسِيحِ يَسُوعَ، ٱلَّذِي صَارَ لَنَا حِكْمَةً مِنَ ٱللهِ وَبِرًّا وَقَدَاسَةً وَفِدَاءً." (1 كورنثوس 1:30).  تأمل في كل كلمة في هذه الآية.  ببساطة ، هدف الإنجيل هو الخلاص ونعمة الله تتضمن كل ما فعله من أجلنا خلال المسيح ليخلصنا من قوة الشيطان ويأتي بنا إلى مملكة نور مجده!

البر (الذي هو التبرير) هو حجر الزاوية للنعمة.  أن تتبرر من قبل الله يعني أن تُغفر لك جميع خطاياك والشعور بالذنب وتُعتبر قديس وبار امامه.  كيف وجدت المغفرة والقبول أمام الله؟  هل كان ذلك لأن الله قد رأى شيئًا صالحا فيك ، أو برك الذاتي الذي جذبه إليك؟  هل كسبت محاباته بالطاعة ولطفك؟

لا لا على الاطلاق!  تقول الكلمة: "لِأَنَّكُمْ بِٱلنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ ، بِٱلْإِيمَانِ ، وَذَلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ ٱللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَالٍ كَيْلَا يَفْتَخِرَ أَحَدٌ. "(أفسس 2: 8-9).

لا أحد يصبح قديسًا أو بارًا بأعماله أو طاعته أو إخلاصه.  بالأحرى ، كل هذه الأشياء هي نتيجة الإيمان بقوة دم المسيح ليجعلنا مقبولين أمام الله.

"آمَنَّا نَحْنُ أَيْضًا بِيَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لَا بِأَعْمَالِ ٱلنَّامُوسِ. لِأَنَّهُ بِأَعْمَالِ ٱلنَّامُوسِ لَا يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا. "(غلاطية 2: 16).  إن تبريرنا بالإيمان هو أصعب شيء على النفس أن تقبلها.  نريد أن نكسب خلاصنا، ولكن يجب أن نخضع لبر المسيح وأن نقبل خلاصه.  هذا هو الطريق لإتمام  الحرية.

Download PDF