ساعة هدوء مع الله | World Challenge

ساعة هدوء مع الله

Jim CymbalaNovember 7, 2020

يقول بولس: " إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ ٱلْعُبُودِيَّةِ أَيْضًا لِلْخَوْفِ ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ ٱلتَّبَنِّي ٱلَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا ٱلْآبُ ». اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لِأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلَادُ ٱللهِ."(رومية 8: 15-16).

يؤكد لنا الروح القدس أن الله هو أبونا المحب وأنه لا يحمل أي  غضب تجاهنا على الرغم من أننا قد أخطأنا وخذلناه مرات عديدة.  تحمل يسوع عقابنا الذي نستحقه تمامًا على الصليب.  لم ينظر إلينا باي وصمة إثم واحدة.  كأب محب ، سوف يهذب أولاده ، ولكن ليس بإدانة قضائية.  يتم تأديبه بمحبة لخيرنا حتى نصبح مثل المسيح في كل مجال من مجالات حياتنا.

خلال أوقات الشركة الهادئة ، يظهر الروح القدس محبة الله الحقيقية ، ليس فقط في اذهاننا ، ولكن أيضًا في قلوبنا.  عندما يتحرك روح الله ، يكون لدينا راحة وسلام.  نحن نعلم أننا لسنا مضطرين للسعي من أجل بر شخصي خاص بنا لننال القبول أمام الله.  نحن آمنون فيما فعله يسوع المسيح من أجلنا على الصليب ، ويمكننا الاقتراب من الله بجرأة.

ومع ذلك ، هناك أوقات لا نكون  فيها بإتفاق مع الله - عندما لا يكون لدينا نوع الشركة الذي يتوق إليها  والتي نحتاج إليه.  خلال تلك اللحظات ، أتذكر الكنيسة في لاودكية.  قال لهم يسوع ، " هَأَنَذَا وَاقِفٌ عَلَى ٱلْبَابِ وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ ٱلْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي."(رؤيا 3:20).

عندما طلب يسوع أن يشاركهم وجبة طعام ، كان يتحدث عن رغبته في الشركة مع كنيسة لاودكية.  تخيل أنك جالس لتناول العشاء مع الرب الهنا - يا لها من أمسية حميمة ومجيدة!  قال روبرت موراي ماشين ، وهو قس في كنيسة اسكتلندا في النصف الأول من القرن التاسع عشر ، "إن ساعة هادئة مع الله تساوي حياة كاملة مع الإنسان."

ليس علينا أن نتخيل شكل هذه الوجبة.  هذا النوع من الشركة متاح لنا في أي لحظة وأي يوم من خلال الروح.  نحن بحاجة فقط ان نطلب.

 بدأ جيم سيمبالا كنيسة بروكلين تابرناكل مع أقل من عشرين عضوًا في مبنى صغير متهدم في بروكلين.  وهو مواطن من بروكلين ، وهو صديق قديم لكل من ديفيد وجاري ويلكيرسون.

Download PDF