سامع الصلاة | World Challenge

سامع الصلاة

Jim CymbalaJune 8, 2019

بالإضافة إلى وصف الله بأنه الخالق والمريح والملك ، يطلق عليه الكتاب المقدس أيضًا " سامع الصلاة." هذا واحد من أحلى أوصاف الرب  ولكنها اقل  وصف معروف في الكتاب المقدس:  ". أو بمعنى أكثر حرفيًا ،"يَا سَامِعَ ٱلصَّلَاةِ، إِلَيْكَ يَأْتِي كُلُّ بَشَرٍ."(مزمور 65: 2).

إذا لم يسمع الله صراخنا وصلواتنا ، ألن يكون عالمنا وحيدًا ومُحبطًا بشكل لا يصدق؟  لحسن الحظ ، فإن الرب ليس خالق بعيد الذي خلق العالم في الحركة ثم شرع في تجاهلهاإنه "سامع الصلاة" الذي كلفه الامر ليجعلنا "فَلْنَتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلَى عَرْشِ ٱلنِّعْمَةِ." (عبرانيين 4: 16).

يحب الله أن يستجيب لصلواتنا ، لكن الكتاب المقدس يتحدث عن مبادئ محددة تحكم منهجًا ناجحًامثلما خلق الله كونًا منظمًا له قوانين فيزيائية تحكمه ، فذلك مع الصلاةالصلاة ليست مهمة عشوائية  غير منظمة.

أعلن المصلح العظيم مارتن لوثر بجرأة أن الله لا يفعل شيئًا إلا استجابة للصلاةربما يكون هذا قريبًا جدًا من الحقيقة التي يؤكدها الكتاب المقدسمرارًا وتكرارًا ، حيث يتعامل الله مع شعبه ، نرى هذه الدورة:

غرض

وعد

صلاة

يؤكد المزمور أن خلاص الرب في متناول اليد لأن" لِأَنَّهُ وَقْتُ ٱلرَّأْفَةِ، لِأَنَّهُ جَاءَ ٱلْمِيعَادُ.ٱلْتَفَتَ إِلَى صَلَاةِ ٱلْمُضْطَرِّ ، وَلَمْ يَرْذُلْ دُعَاءَهُمْ. "(مزمور 102: 13 ، 17).

نحن بحاجة إلى أن ندرك أن الوعود التي تفيض في كتابنا المقدس سوف تفيض في حياتنا فقط  عندما نتمسك بها ونعلنها من خلال الصلاةالله يريدنا أن نشعر بالأمان فيما يتعلق بعلاقتنا بهإنه يريدنا أن نعرف على وجه اليقين أن لنا الحياة الأبدية كجزء من عائلتهلأننا أولاده ، إذن ، يمكننا أن نأتي باحتياجاتنا إليه بثقة في الصلاةيمكن أن تكون لدينا نفس الثقة في طلب أشياء كالثقه التي لدينا عن خلاصنا.

بدأ جيم سمبالا في كنيسة بروكلين تابرناكل مع أقل من 20 عضوًا في مبنى صغير متهدم في جزء صعب من المدينةوهو مواطن من بروكلين ، وهو صديق قديم لكل من ديفيد وجاري ويلكيرسون.

Download PDF