سلام لنفسك | World Challenge

سلام لنفسك

David Wilkerson (1931-2011)December 6, 2019

لقد وعد الله شعبه بالراحة المجيدة تفوق كل عقل التي تشمل السلام والأمن للروح.  قدم الرب هذا الراحة الرائعة لبني إسرائيل - حياة من الفرح والنصر ، دون خوف أو ذنب أو إدانة - ولكن حتى وقت السيد المسيح ، لم يسير أي جيل من المؤمنين في هذا الوعد المبارك.  كما يوضح الكتاب المقدس تمامًا ، لم يحصلوا عليه أبدًا بسبب عدم إيمانهم: "فَنَرَى أَنَّهُمْ لَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَدْخُلُوا لِعَدَمِ ٱلْإِيمَانِ." (عبرانيين 3: 19).

طالما أن المسيحيين محاطون بأصدقائهم المؤمنين وكل شيء يسير على ما يرام ، يمكنهم التحدث بثقة عن السير في النصرة.  لكن عندما يهب العدو رياحه الشديدة ضدهم ، يصبحوا في احباط ، في شد ورخي دون أي قوة للمقاومة.  يغمر العدو العديد منهم  بالإغراء والوسقوط.  لذا ، ما معنى أن تجد الراحة في خلاصك وتحصل على السلام والأمن الثابت كالصخر اللذين أتاحهما جميع المسيحيين لهم في المسيح؟

يقول يسوع ، "تَعَالَوْا إِلَيَّ يا جَمِيعَ ٱلْمُتْعَبِينَ وَٱلثَّقِيلِي ٱلْأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لِأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ ٱلْقَلْبِ ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ. لِأَنَّ نِيرِي هَيِّنٌ وَحِمْلِي خَفِيفٌ »."(متى 11:28:30).

يتحدث يسوع هنا عن كيف ندرب أنفسنا لمعرفة  من هو وما أنجزه على الصليب.  إنه يقول: "بمجرد ان تجد راحة لنفسك ، يمكنك أن تحمل نيري". قد تقرأ كتابك المقدس وتصلي قليلاً كل يوم ، لكن هذا لا يكفي.  يجب أن تفهم وتدرك الحقيقة الأساسية التي بنيت عليها الحقائق الأخرى - عقيدة التبرير بالإيمان.  هذا يعني مغفرة خطاياك وقبولك من قبل الله بار في المسيح ، من خلال الإيمان.

"لِأَنَّهُ جَعَلَ ٱلَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لِأَجْلِنَا ، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ ٱللهِ فِيهِ." (2 كورنثوس 5:21).

عزيزي القديس ، اصلّي لكي يجعل الله هذه الحقيقة الثمينة حقا في نفسك حتى لا تندفع في كل مرة يجلب فيها العدو شيئًا ما .  قف بثبات عند صليب مخلصًك ، الذي يمدك بالراحة الكاملة!

Download PDF