سلام يضمن تحملك كل المتاعب | World Challenge

سلام يضمن تحملك كل المتاعب

David Wilkerson (1931-2011)October 14, 2020

" «سَلَامًا أَتْرُكُ لَكُمْ. سَلَامِي أُعْطِيكُمْ." (يوحنا 14: 27).

نحن نعلم أن المسيح كان قادرًا على الغضب وفي بعض الأحيان كان يبكي.  ولكنه غالبًا ما ، عاش حياته على الأرض كرجل سلام.  كان له سلامًا مع الآب ، وسلامًا في وجه التجربة ، وسلاما في أوقات الرفض والسخرية منه.  حتى أنه كان يشعر بالسلام أثناء العواصف في البحر ، ونام على سطح القارب بينما ارتجف آلاخرون من الرعب.

سمع التلاميذ رجالاً يدعون سيدهم بشيطاناً ، وأشار إليه رجال الدين على أنه محتال.  حتى أن بعض الجماعات خططت لقتله.  ومع ذلك ، من خلال كل ذلك ، لم يفقد يسوع سلامه أبدًا.  لا أحد ، ولا نظام ديني ، ولا شيطان يستطيع أن يسلبه سلامه.

لا بد أن كل هذا أثار جدلاً بين التلاميذ: " كيف ينام في العاصفة؟  أي نوع من السلام هذا؟  وكيف يمكن أن يكون هادئًا جدًا عندما ساق هذا الحشد يسوع الي حافة الجبل ليطرحوه آلى أسفل؟  كان يسخر منه الناس ، يهينونه ، يبصقون عليه ، لكنه لم يرد عليهم أبدًا.  لا شيء يزعجه ".

عندما وعد يسوع هؤلاء الرجال بنفس هذا السلام ، لا بد أن التلاميذ قد نظروا إلى بعضهم البعض في دهشة: " تقصد أننا سنحصل على نفس السلام الذي تتمتع أنت به؟  هذا أمرًا رائعًا!"

قال لهم يسوع ، " لَا تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ وَلَا تَرْهَبْ." (14: 27).  في نفس هذا المشهد ، وعد يسوع أن يرسل للتلاميذ الروح القدس.  أوضح السيد المسيح ، "الروح القدس يرشدكم خلال ما ستواجهون.  سيكون صديقكم وسيمكنكم ان تختبروا هذا السلام الذي أعطيه لك ".

كان يسوع قد علم هؤلاء الرجال للتو ، " وَإِنْ مَضَيْتُ وَأَعْدَدْتُ لَكُمْ مَكَانًا آتِي أَيْضًا[و]آخُذُكُمْ إِلَيَّ." (14: 3).  لكن تعهد يسوع بالعودة مرة أخرى لم يرفع معنوياتهم.  أستطيع أن أتخيل بطرس يقول ، " من يحتاج إلى مكان فاخر لكي أعيش فيه؟  أحتاج وظيفة.  لدي عائلة لأطعمها ".

عرف يسوع أن التلاميذ يحتاجون إلى نوع من السلام الذي يقويهم في تحمل جميع المواقف.  وهو يخبرنا ، كما قال لهم ، "سوف تحتاجون لسلامي لتتحملوا ما هو آت.  اقبلوه الآن ، قبل أن تسوء الأمور.  روحي القدوس يثبت فيكم ، فاطلبوا منه سلامي.  لقد وعد بأن يثبت نفسوكم كمرساة في كل عاصفة ".

Download PDF