سوف ننظر يسوع | World Challenge

سوف ننظر يسوع

David Wilkerson (1931-2011)March 12, 2019

السماء! إن وعد السماء هو جوهر الإنجيل ، ولكننا لا نسمع الكثير عن هذا الموضوع المبهج في هذه الأيام. في الواقع ، لا يقول الكتاب المقدس الكثير عن وصفه للجنة. لم يجلس يسوع مع التلاميذ لوصف مجد وعظمه السماء. لقد قال للص على الصليب: "“فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: "ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ ٱلْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي ٱلْفِرْدَوْسِ." ، لكنه لم يصفها (لوقا 23: 43).

في 2 كورنثوس 12: 1-6 ، يشير الرسول بولس إلى السماء عندما يتحدث عن نفسه عندما اختطف إلى الفردوس. يقول إنه رأى وسمع أشياء لا ينطق بها وعجز عن  وصفها. على الرغم من أنه كان شاكرا لحياته ودعوته ، طوال سنوات خدمته ، كان له اشتياق ان ينطلق وان يكون مع الرب. تحدث ببلاغة عن اشتياقه إلى السماء عندما كتب: "فَنَثِقُ وَنُسَرُّ بِٱلْأَوْلَى أَنْ نَتَغَرَّبَ عَنِ ٱلْجَسَدِ وَنَسْتَوْطِنَ عِنْدَ ٱلرَّبِّ." (2 كورنثوس 5: 8).

نحن نعلم أن عرش الله في السماء وأن يسوع هناك مع الملائكة التي لا تعد ولا تحصي. يقول بولس أنه عندما نستوطن هناك ، سننظر إلى يسوع "فَإِنَّنَا نَنْظُرُ ٱلْآنَ فِي مِرْآةٍ ، فِي لُغْزٍ، لَكِنْ حِينَئِذٍ وَجْهًا لِوَجْهٍ." (1 كورنثوس 13: 12). سيكون لنا أحقية الوصول المباشر والفوري  للرب  والوقوف أمامه في الأبدية ، وهذه الحقيقة وحدها ستفرح قلوبنا. لقد مضي يسوع لإعداد بيت لنا حيث سنعيش معه إلى الأبد (راجع يوحنا 14: 3).

لن نكون فقط مسترخين و "لنا كنيسة" كل الوقت في الفردوس. بل يخبرنا الكتاب المقدس أننا سنحكم مع الرب "كملوك وكهنة لإلهنا" (رؤيا يوحنا 10: 10). أيضا ، سوف نحصل على مهام مثيرة في هذا العالم الجديد وسوف نعمل كخدام له (انظر رؤيا 22: 3). لن تكون هناك دموع في السماء: "سوف يمسح الله كل دمعة من عيونهم" (21: 4). لا حزن ولا ألم ولا موت ولا خوف.

عزيزي ، ليكن الفردوس اشتياقك الجدي. يسوع اتي لأولئك الذين يشتاقون ان يكونوا معه هناك!

Download PDF