علامات مجيء المسيح | World Challenge

علامات مجيء المسيح

David Wilkerson (1931-2011)April 11, 2019

"“لِأَنَّهُ حِينَمَا يَقُولُونَ: «سَلَامٌ وَأَمَانٌ»، حِينَئِذٍ يُفَاجِئُهُمْ هَلَاكٌ بَغْتَةً ، كَٱلْمَخَاضِ لِلْحُبْلَى ، فَلَا يَنْجُونَ. وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا ٱلْإِخْوَةُ فَلَسْتُمْ فِي ظُلْمَةٍ حَتَّى يُدْرِكَكُمْ ذَلِكَ ٱلْيَوْمُ كَلِصٍّ."(تسالونيكي الأولى 5: 3-4).

الآن، العالم في حالة اضطراب لدرجة أن الناس يسألون هل العالم خرج عن نطاق السيطرة؟ هل نرى نهاية التاريخ؟ "وستَظهَرُويُصيبُ الأُمَمَ في الأرضِ قَلَقٌ شَديدٌ ورُعبٌويَسقُطُ النّاسُ مِنَ الخَوفِ ومِنِ اَنتظارِ ما سَيحِلّ بالعالَمِ، لأنّ قوّاتِ السّماءِ تَتزَعزَعُ."(لوقا 21: 25-26).

عندما أعطى يسوع هذا التحذير ، أضاف هذا البيان: "وفي ذلِكَ الحِينِ يَرى النّاسُ اَبنَ الإنسانِ آتيًا في سحابةٍ بِكُلّ عِزّةٍ وجَلالٍ. وإذا بَدأَتْ تَتِمّ هذِهِ الحوادِثُ، قِفوا واَرْفَعوا رُؤُوسَكُم لأنّ خلاصَكُم قَريبٌ."(21: 27-28).

كل الأشياء المرعبة التي نراها تأتي على الأرض الآن لها علاقة بمجئ المسيح. علاوة على كل الظلمة  التي  تغطي الأرض ، يتم تشكيل سحابة في السماء، وفي يوم قريب سيدخل المسيح تلك السحابة ويكشف عن نفسه إلى العالم كله. "هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، مَتَى رَأَيْتُمْ هَذِهِ ٱلْأَشْيَاءَ صَائِرَةً، فَٱعْلَمُوا أَنَّ مَلَكُوتَ ٱللهِ قَرِيبٌ." (21:31لُوقَا).

أراد المسيحيون ايام بولس أن يكتب عن الأوقات النبوية ، فأجاب بولس أن "لِأَنَّ ٱلرَّبَّ نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلَائِكَةٍ وَبُوقِ ٱللهِ ، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ ٱلسَّمَاءِ وَٱلْأَمْوَاتُ فِي ٱلْمَسِيحِ سَيَقُومُونَ أَوَّلًا." (1 تسالونيكي 4: 16). ومضى في وصف الحدث ، ثم قال: "لِذَلِكَ عَزُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا بِهَذَا ٱلْكَلَامِ." (4:18).

كان المقصود من نصيحة بولس أن تكون تشجيعًا. وبالمثل، اليوم، نحن لسنا قلقين أو مضطربين  إزاء الأحداث الجارية لأننا نعلم جيدًا أن كل ذلك يشير إلى مجيء الرب يسوع ليأخذ شعبه.

عندما قال يسوع، "وَمَتَى ٱبْتَدَأَتْ هَذِهِ تَكُونُ، فَٱنْتَصِبُوا وَٱرْفَعُوا رُؤُوسَكُمْ." (لوقا 21: 28)  كان يطلب منا أن نواصل تركيزنا عليه وعلى مجيئه القريب! حقا ، هذا هو أملنا الرائع!

Download PDF