كيف يجب أن تحب عدوك | World Challenge

كيف يجب أن تحب عدوك

David Wilkerson (1931-2011)September 16, 2020

" بَلْ أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ …  وَأَنْتُمْ لَا تَرْجُونَ شَيْئًا ، فَيَكُونَ أَجْرُكُمْ عَظِيمًا … فَإِنَّهُ مُنْعِمٌ عَلَى غَيْرِ ٱلشَّاكِرِينَ وَٱلْأَشْرَارِ. فَكُونُوا رُحَمَاءَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمْ أَيْضًا رَحِيمٌ …  اِغْفِرُوا يُغْفَرْ لَكُمْ. أَعْطُوا تُعْطَوْا … لِأَنَّهُ بِنَفْسِ ٱلْكَيْلِ ٱلَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ »."(لوقا 6: 35-38).

وفقًا ليسوع ، العدو هو من شتمك أو كرهك أو اضطهدك (انظر متى 5:44).  حسب تعريفه ، لدينا أعداء ليس فقط في العالم ، ولكن في الكنيسة أحيانًا.  قال بولس: " فَٱلْبَسُوا أَحْشَاءَ رَأْفَاتٍ ، وَلُطْفًا، وَتَوَاضُعًا، وَوَدَاعَةً، وَطُولَ أَنَاةٍ، مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ، وَمُسَامِحِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا."(كولوسي 3: 12-13).

محتملين ومتسامحين أمران مختلفان.   تعني كلمة محتملين الكف عن كل أفعال وأفكار الانتقام. تقول ، "لا تأخذوا الأمور بأيديكم.  بدلا من ذلك ، تحملوا الجروح.  ضعوا الأمر جانبا واتركهوه وشأنه ".

بالإضافة إلى تحمل  ، يجب أن نغفر من القلب.  وهذا يشمل وصيتين أخرتين: محبة أعدائك والصلاة من أجلهم.  لم يقل يسوع أبدًا أن القيام بالغفران سيكون سهلاً.  عندما أوصى  ، "أحبوا أعداءكم" ، فإن الكلمة اليونانية التي تعني "الحب" لا تعني المشاعر بل تعني "الاتجاه الأخلاقي".  ببساطة ، مسامحة شخص ما ليست مسألة إثارة المودة الإنسانية ؛  بل يعني اتخاذ قرار أخلاقي لإزالة الكراهية من قلوبنا.

عندما كان شاول يلاحق داود بنية قتله ، كانت لدي داود فرصة للانتقام بسهولة عندما وجد مطارده نائمًا في الكهف الذي كان داود نفسه يختبئ فيه.  حثه رجال داود قائلين: هذا عمل الله!  لقد دفع شاول بيدك فاقتله الآن وانتقم لنفسك.  واما داود فلم يشأ.  بدلاً من ذلك ، قطع قطعة من ثوب شاول ليثبت له بعد ذلك أنه كان بإمكانه قتله.

إن مثل هذه الأعمال الحكيمة هي طريقة الله في ان يخجل أعدائنا من أنفسهم.  كان هذا هو الحال عندما أظهر داود شاول قطعة ثوبه.  فقال شاول لداود "ثُمَّ قَالَ لِدَاوُدَ: «أَنْتَ أَبَرُّ مِنِّي ، لِأَنَّكَ جَازَيْتَنِي خَيْرًا وَأَنَا جَازَيْتُكَ شَرًّا."(1 صم 24:17).  بسبب أفعال داود ذاب قلب شاول الممتلئ بمرارة  تجاهه.

هذه هي قوة الغفران - إنها تخجل الأعداء البغيضين من أنفسهم ، لأن قلب الإنسان لا يستطيع فهم مثل هذه ردود الأفعال المصطحبة بالمحبة .

Download PDF