لذهاب الأعمق معه | World Challenge

لذهاب الأعمق معه

David Wilkerson (1931-2011)August 2, 2019

أعظم وحي تلقاه التلاميذ ركز على قيامة يسوع المسيح.  كان ذلك في اليوم الأول من الأسبوع ، وكان التلاميذ يختبئون وراء أبواب مغلقة خوفًا من اليهود.  فجأة ، ظهر يسوع - في مجد القيامة الكامل - منتصراً على الموت والجحيم والشيطان.  ظهر للتلاميذ وأراهم  يديه وقدميه وجانبه المثقوب ، ثم نفخ وقال "قَالَ لَهُمْ: «اقْبَلُوا الرُّوحَ الْقُدُسَ." (يوحنا 20: 22).

ما أمجد هذه  الحقائق المجيدة الآتية - اعلان بعد  اعلان!  لقد كان كثيرا على التلاميذ ان يتفهموا ، وقرر العديد منهم ، بقيادة بطرس ، الذهاب للصيد (انظر يوحنا 21: 3).  كان بطرس يواجه مشكلة في تحمل  وتفهم كل هذه الأشياء. "لا أستطيع فهم الصليب - كيف أتفهم  قيامته ؟  بعد كل هذا الوقت الذي قضيته معه ، لقد فهمت القليل جدًا.  دع من هم أكثر ذكائا مني يذهبون إليه.  أريد فقط أن أفعل الشيء الخاص بي ، بطريقتي الخاصة المعتادة. ".

قد يتفاعل الكثير منا مع الأشياء الروحية بنفس الطريقة.  نحن نعلم أن الرب قد دعانا إلى العمق معه ، لكننا نتجنب التحديات.  نعود إلى طرقنا القديمة ثم نشعر بالذنب بسبب خمولنا.  نخشى أننا لن نقاس أبدًا الى ما يريده الله بالنسبة لنا ، لذلك نعود إلى انشغاليتنا - مناطق التسوق والهوايات والمشاريع الجديدة.  يضيع الوقت هباء الذي قضيته مع الله  في النضج في شكل من أشكال "الصيد" ونصبح عابثين ومترددين.

بينما كان بطرس يصطاد ، لاحظ الرب أنه لم يصطاد أي شيء وأمره أن يلقي شبكته على الجانب الآخر - حيث اصطاد كثيرا من السمك.  وبينما لَبْس  بطرس ردائه ، قال له يسوع ، بما يعني، "بطرس إن كنت تحبني ، اذهب آلى حيث كنت وأطعم غنمي. توقف عن فعل ما تفعله الان. انتبه. "(راجع يوحنا 21: 15-18).

كل ما يطلبه منك يسوع هو أنك تحبه.  لا تقلق بشأن مقياساتك ولا تدع نوبات الجفاف تجلب لك اليأس.  افرحوا فيها - فهم جزء من خطة الله لايوصلك  إلى هدفه من أجل حياتك.

Download PDF