لم نعد عبيدا للاعمال | World Challenge

لم نعد عبيدا للاعمال

Gary WilkersonNovember 2, 2020

كلنا نفشل ، وسنفشل.  لكن الكثيرين من جسد المسيح يعتبرون أنفسهم فاشلين تماما في كل شيء.  إنهم يشعرون أنهم لا يستطيعون فعل أو قول أي شيء بشكل صحيح ويدينون أنفسهم مرارًا وتكرارًا.

يذهب هؤلاء المؤمنون محملون بهذا الهم إلى الكنيسة على أمل سماع كلمة  يمكنها تخفيف الحمل و تشفيهم من الفشل المستمر.  لكن لا يتعين علينا " نصلح انفسنا " لكسب بركته.  لقد باركنا بالفعل!  يقول يسوع ، "أنت تتعب وتغزل بطريقة لا تفعلها الأزهار أبدًا - ولكن الله ينعم حتى على الازهار بجمال وحياة.  ألا تعلم أنك أكثر قيمة في نظر الأب؟  لا داعي للقلق والجهاد لإرضائه.  إنه يمكّنك به من أن تكون تماما كما يريدك ان تكون- لأنه يحبك "(انظر متى 6: 28-30).

رأى بولس مؤمني غلاطية يعملون تحت هذا النوع من العبء.  لقد كتب اليهم ليريهم كيف يكون طرق الله مع أبنائه: " أَرْسَلَ ٱللهُ ٱبْنَهُ … لِيَفْتَدِيَ ٱلَّذِينَ تَحْتَ ٱلنَّامُوسِ ، لِنَنَالَ ٱلتَّبَنِّيَ. ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ، أَرْسَلَ ٱللهُ رُوحَ ٱبْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخًا: «يَا أَبَا ٱلْآبُ ». إِذًا لَسْتَ بَعْدُ عَبْدًا بَلِ ٱبْنًا، وَإِنْ كُنْتَ ٱبْنًا فَوَارِثٌ لِلهِ بِٱلْمَسِيحِ."(غلاطية 4: 4-7).

نحن لسنا عبيدا لأي اعمال او افعال الجسد.  بدلاً من ذلك ، يقول بولس ، لقد جذبنا الله إلى نفسه بحنانه ، واعتبرنا "ابناء".  بالإضافة إلى ذلك ، يستخدم بولس هنا كلمة " التبنَّى" ولها معنيان.  أحد المعنى قانونيا تمامًا.  لكن المعنى الأخر يعني هنا "أن يضع شخص نفسه في مكان آخر ليهبه حق الانتماء"  أبانا السماوي لا يتبنانا قانونيا فقط ، ويظهر القبول والموافقة.  إنه يعطينا انتباهه وعاطفته وحتى سلطانه.  وهو يباركنا بطبيعته: " مَوْلُودِينَ ثَانِيَةً، لَا مِنْ زَرْعٍ يَفْنَى، بَلْ مِمَّا لَا يَفْنَى ، بِكَلِمَةِ ٱللهِ ٱلْحَيَّةِ ٱلْبَاقِيَةِ إِلَى ٱلْأَبَدِ." (بطرس الأولى 1: 23).

عندما ذهب يسوع إلى الصليب ، كان ذلك دليلًا على محبته الفياضة لنا.  لقد وقف وأخذ مكاننا لأننا له قيمة كبيرة.  يريد الله أن يظهر لك مدى انتمائك القوي في عائلته.  لقد جعلك وريثًا ليس لحمل أرضي ، بل لميراث سماوي عظيم!

Download PDF