ليس أقل من كل شيء | World Challenge

ليس أقل من كل شيء

David Wilkerson (1931-2011)March 11, 2020

إن تسليم حياتك تحت رعاية الله هو عمل إيمان.  من السهل على المسيحيين أن يقولوا بشكل عام ، "إرادة الرب ستتم" ، لكنه امر آخر بالنسبة لنا أن نسلم أنفسنا  في يد الرب في ظرف معين.  في الكتاب المقدس عندما اقترب شخص ما من هذه المسيرة من التسليم التام ، تم ذلك بتفكير جدي كبير.

مجرد قول الكلمات "أثق بالرب تمامًا" ، لا يكفي لإثبات أن لدينا ثقة تامة فيه.  يجب أن يكون تسليم   حر وبإرادتنا.  لننظر إلى فرعون مصر: فقط عندما لم يستطع الصمود أمام الطعون الذي جلبه الله ، سلم  ليدع اسرائيل ان تغادرمصر في رحلة البرية لارض الموعودة (راجع خروج 12: 29-32).

وبالمثل ، قال كثير من الناس الذين يعيشون اليوم ، "أنا أسلم وألتزم وأثق" فقط بعد أن اكتشفوا انه لايوجد طريق اخر للخروج من وضعهم.  لكن التسليم الحقيقي ، النوع الذي يرضي الله ، يتم عن طيب خاطر ، قبل ان نصل إلى آخرنا.  علينا أن نتصرف في عهد مع الرب ، ونسلم له بكل شيئ.

الله سوف يقبل ما لا يقل عن كل شيء .  إذا سلمنا حياتنا له بتردد ، مع أي نوع من التحفظ ، فنحن مذنبون مثل حنانيا وصافيرا.  لقد تظاهروا بأنهم بذلوا كل ما في وسعهم وسلموا أموالهم  للرب ، لكنهم في الواقع أوقفوا جزءًا ودفعوا حياتهم (راجع أعمال 5: 1-11).  لا يمكن أن توجد صفقات أو قيود على ربنا.

" تَوَكَّلْ عَلَى ٱلرَّبِّ بِكُلِّ قَلْبِكَ ، وَعَلَى فَهْمِكَ لَا تَعْتَمِدْ. فِي كُلِّ طُرُقِكَ ٱعْرِفْهُ ، وَهُوَ يُقَوِّمُ سُبُلَكَ."(أمثال 3: 5-6).  " تَوَكَّلُوا عَلَيْهِ فِي كُلِّ حِينٍ يَا قَوْمُ. ٱسْكُبُوا قُدَّامَهُ قُلُوبَكُمْ. ٱللهُ مَلْجَأٌ لَنَا. سِلَاهْ."(مزمور 62: 8).

على الرغم من أن المزمور يقول إننا نثق بالله في جميع الأوقات ، إلا أن كبريائنا  يجعلنا دائمًا نريد التحكم على حياتنا.  إنه لأمر مدهش كيف يمكن أن نكون عناد وصلاب الرقبة.  تسليمنا له - في أفكارنا ، أفعالنا ، رغباتنا - هو بطبيعته عمل مستمر.

يتم تذكيرنا ، " أَمَّا الرِّسَالَةُ فَهِيَ: " أَمَّا الْبَارُّ فَبِالإِيمَانِ يَحْيَا." (Habakkuk 2: 4).  كم من الاطمئنان أن نعرف أنه بينما نصل إليه بالإيمان ، سيدنا سيحملنا في كل المصاعب والمستحيلات.

Download PDF