ما الذي غير قلب الملك؟ | World Challenge

ما الذي غير قلب الملك؟

David Wilkerson (1931-2011)July 9, 2019

كلنا نعرف ماهية الآلام ، وأوقات الاضطراب والتوتر التي تبقينا في الليليمكن أن تكون مؤلمة ومرهقة لدرجة أننا نفقد النوم بسبب الألم والقلقومع ذلك ، فبالرغم من الألم والمحن ، يستخدمهم الله لتحقيق مقاصده في حياتنايكتب داود ، "كَثِيرَةٌ هِيَ بَلَايَا ٱلصِّدِّيقِ ، وَمِنْ جَمِيعِهَا يُنَجِّيهِ ٱلرَّبُّ." (مزمور 34: 19).  ومع ذلك ، قد تتفاجأ بمعرفة أن الله يمكن أن يستخدم الآلم لشفاء الخطاة وكذلك القديسين.

تحول منسى ، وهو من أشر الأشرار في تاريخ إسرائيل ، عن الرب وأصبح حقيرًا وقاتلًا.

عاد هذا الرجل الشرير فبنى المرتفعات واقام مذابح للبعليم ، حتى في بيت الرببنى مذابح لعبادة الشمس والقمر والنجوموقد عبر بنيه في النار ، وألقى بهم في حفر نارية من الأوثان الشيطانيةلقد سخر من كلمات الأنبياء الباريين  ، وطلب مشورة من عرافينمارس  السحر ، والأرواح المألوفة وعبادة الشيطانوكان طاغية وحشي متعطش للدماء فرح بقتل الأبرياءيقول الكتاب المقدس إن منسى أخطأ اكثر من كل الوثنيين المحيطين بإسرائيل.

ماذا حدث في النهاية لهذا الملك الشرير؟  جلب الله آلامًا كبيرة عليه من خلال الجيش الآشوريغزا الآشوريون الطغاة أورشليم وأسروا شعبها ، بمن فيهم منسى ، الذين قيدوه بسلاسل  ولفوه في أشواك مؤلمة.

والمثير للدهشة ، خلال هذا الوقت من المحنة القاصية ، تواضع منسى  وبدأ يصلي: "وَلَمَّا تَضَايَقَ طَلَبَ وَجْهَ ٱلرَّبِّ إِلَهِهِ، وَتَوَاضَعَ جِدًّا أَمَامَ إِلَهِ آبَائِهِ،" (2 أخبار 33:12).  وكيف استجاب الله لصلاة منسى؟  كان رحيما وسمع صرخات الملكثم أعاد الله منسى إلى عرشه وأصبح محاربا من أجل البر ، وهدم الأصنام والمذابح التي بناها.

كما نرى في هذه القصة ، يمكن أن يستخدم الله الآلم لشفاء الخطاة وكذلك القديسينقد يكون هذا درسا جيدا  لنا. ألا نيأس أبدًا من اي شخص ، بغض النظر عما كان شره او  وضعهلله طرق لجلب أسوأ الآثمة لنفسه ، لذلك تشجع وثابر في الصلاة من اجل  الذين يحتاجون الخلاص.

Download PDF