ما الذي يكسر قلب الله | World Challenge

ما الذي يكسر قلب الله

David Wilkerson (1931-2011)August 21, 2019

بكى يسوع على قبر لعازر رغم علمه أنه سيقيمه قريبًا من الموتبعد كل شيء ، فقد جاء إلى بيت عنيا صراحة لهذا الغرض.  "بَكَى يَسُوعُ. فَقَالَ ٱلْيَهُودُ: «ٱنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ يُحِبُّهُ!». وَقَالَ بَعْضٌ مِنْهُمْ: «أَلَمْ يَقْدِرْ هَذَا ٱلَّذِي فَتَحَ عَيْنَيِ ٱلْأَعْمَى أَنْ يَجْعَلَ هَذَا أَيْضًا لَا يَمُوتُ؟». فَٱنْزَعَجَ يَسُوعُ أَيْضًا فِي نَفْسِهِ وَجَاءَ إِلَى ٱلْقَبْرِ. "(يوحنا 11: 35-38).

بينما شعر يسوع  بحزن أصدقائه الأعزاء مريم ومارثا على وفاة أخيهما ، إلا أن حزنه العميق كان سببه عدم إيمان الناس الذين تساءلوا لماذا لم يمنع موت لعازر.  "قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «أَلَمْ أَقُلْ لَكِ: إِنْ آمَنْتِ تَرَيْنَ مَجْدَ ٱللهِ ؟» "(11:40).

كما كان في ايام  يسوع ، ينكسر قلب الله اليوم عندما يشكك المسيحيون في محبته لهمكيف لا يبكي إله المحبة عندما يشك أولاده في طبيعته؟

يحزن المسيحيون الرب في أمور أسوأ بكثير من تلك التي كانت في وقته على الأرضنقف على جبل أعلى ونرى أكثر جدا  مما يمكن أن نرى من أي وقت مضىلدينا كتاب مقدس مكتمل مع سجل كامل ومفصل عن جدارة الله بالثقةلدينا شهادات مكتوبة لقرون من المسيحيين ، جيل بعد جيل من الآباء الأتقياء الذين نقلوا إلينا أدلة قاطعة على محبة اللهلدينا أيضًا تجارب شخصية لا حصر لها تشهد على شفقة الله لنا ومحبته.

الله يكشف عما في قلبه  لشعبه في كلمته:

*   "لِأَنْ لَيْسَ لَنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ غَيْرُ قَادِرٍ أَنْ يَرْثِيَ لِضَعَفَاتِنَا ، بَلْ مُجَرَّبٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ مِثْلُنَا ، بِلَا خَطِيَّةٍ." (عبرانيين 4: 15).

*   " لِأَنَّهُ قَالَ: «لَا أُهْمِلُكَ وَلَا أَتْرُكُكَ » "(عبرانيين 13: 5).

*   "لِأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ ٱللهُ ٱبْنَهُ إِلَى ٱلْعَالَمِ لِيَدِينَ ٱلْعَالَمَ، بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ ٱلْعَالَمُ." (يوحنا 3: 17).

عزيزي الحبيب ، قلب الله مليء بالرحمة والمغفرة ، وكلمته مليئة بوعود للبركاتيعلن عن محبته لك مرارًا وتكرارًا ، وهو ينتظرك انت أن يسمع منكافتح قلبك له اليوم واختبر كل ما لديه من لك.

Download PDF