ما هي متطلبات السيرالمرضي مع الله ؟ | World Challenge

ما هي متطلبات السيرالمرضي مع الله ؟

David Wilkerson (1931-2011)October 20, 2020

 

" لَا يَتَبَاطَأُ ٱلرَّبُّ عَنْ وَعْدِهِ كَمَا يَحْسِبُ قَوْمٌ ٱلتَّبَاطُؤَ، لَكِنَّهُ يَتَأَنَّى عَلَيْنَا ، وَهُوَ لَا يَشَاءُ أَنْ يَهْلِكَ أُنَاسٌ ، بَلْ أَنْ يُقْبِلَ ٱلْجَمِيعُ إِلَى ٱلتَّوْبَةِ. وَلَكِنْ سَيَأْتِي كَلِصٍّ فِي ٱللَّيْلِ، يَوْمُ ٱلرَّبِّ ، ٱلَّذِي فِيهِ تَزُولُ ٱلسَّمَاوَاتُ بِضَجِيجٍ ، وَتَنْحَلُّ ٱلْعَنَاصِرُ مُحْتَرِقَةً، وَتَحْتَرِقُ ٱلْأَرْضُ وَٱلْمَصْنُوعَاتُ ٱلَّتِي فِيهَا."(2 بطرس 3: 9-10).

الآن ، العالم في حالة اضطراب مخيف.  الله يحذر المؤمنين به حتى لا يكتسحهم الخوف عند وقوع كارثة مفاجئة.  يجب أن يعرف شعب الله أنه مهما حدث ، فهو ليس حادثًا أو فعلًا عشوائيًا.  عليهم أن ينعموا بسلام المسيح في قلوبهم ، عالمين أن الله لا يزال سيد الكون.  بهذه الطريقة ، سيتم تحذيرهم ولن يصابوا بالذعر عندما تخذلهم قلوب الرجال الآخرين خوفًا.

قد يتأرجح العديد من المسيحيين عندما يقرؤون الرسالة التي يرسلها بطرس ، وفي الداخل قد يتساءلون ، " لماذا يجب أن نتذكر هذا؟  هناك الكثير من الأخبار السيئة والتوتر بالفعل ".

ومضى بطرس يقول ، " فَأَنْتُمْ أَيُّهَا ٱلْأَحِبَّاءُ، إِذْ قَدْ سَبَقْتُمْ فَعَرَفْتُمُ ، ٱحْتَرِسُوا [كونوا علي حذر] مِنْ أَنْ تَنْقَادُوا بِضَلَالِ ٱلْأَرْدِيَاءِ، فَتَسْقُطُوا مِنْ ثَبَاتِكُمْ. وَلَكِنِ ٱنْمُوا فِي ٱلنِّعْمَةِ وَفِي مَعْرِفَةِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ. لَهُ ٱلْمَجْدُ ٱلْآنَ وَإِلَى يَوْمِ ٱلدَّهْرِ. آمِينَ."(3: 17-18).

وعظ بولس أيضًا: " لِتَسْلُكُوا كَمَا يَحِقُّ لِلرَّبِّ، فِي كُلِّ رِضًى ، مُثْمِرِينَ فِي كُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ ، وَنَامِينَ فِي مَعْرِفَةِ ٱللهِ." (كولوسي 1: 10).

بالنظر إلى رسالتي هذين الرسولين ، ما الذي يمكن أن نتوقعه من الكلمة لمجتمع على وشك أن يُدان في عصرنا؟  نجد هذه الكلمة صادرة عن بولس وهي موجهة إلى محبوبي المسيح: " مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ نَحْنُ أَيْضًا، مُنْذُ يَوْمَ سَمِعْنَا ، لَمْ نَزَلْ مُصَلِّينَ وَطَالِبِينَ لِأَجْلِكُمْ أَنْ تَمْتَلِئُوا مِنْ مَعْرِفَةِ مَشِيئَتِهِ ، فِي كُلِّ حِكْمَةٍ وَفَهْمٍ رُوحِيٍّ، لِتَسْلُكُوا كَمَا يَحِقُّ لِلرَّبِّ، فِي كُلِّ رِضًى ، مُثْمِرِينَ فِي كُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ ، وَنَامِينَ فِي مَعْرِفَةِ ٱللهِ،" (كولوسي 1: 9-10 ).

ما هو المطلوب لمثل هذه المسيرة المرضية؟  يخبرنا بولس: " فَٱلْبَسُوا كَمُخْتَارِي ٱللهِ ٱلْقِدِّيسِينَ ٱلْمَحْبُوبِينَ أَحْشَاءَ رَأْفَاتٍ ، وَلُطْفًا، وَتَوَاضُعًا، وَوَدَاعَةً، وَطُولَ أَنَاةٍ، مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ، وَمُسَامِحِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا. إِنْ كَانَ لِأَحَدٍ عَلَى أَحَدٍ شَكْوَى، كَمَا غَفَرَ لَكُمُ ٱلْمَسِيحُ هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا.”

"(راجع كولوسي 3: 12-13).

إن فحص مسيرتك مع المسيح لا يعني النظر كثيرًا إلى ما تفعله بل إلى ما تصبح عليه.  يقول كل من بطرس وبولس ، "لا تخافوا مما سيحدث.  احفر كلمة الله في الذاكرة في كل وقت وفي كل شيء.  ومن خلال كل شيئ ، دع الروح القدس يجعل منك شخصًا مختلفًا أكثر شبهاً بالمسيح. " 

Download PDF