متألم لكن مبتهج | World Challenge

متألم لكن مبتهج

Jim CymbalaMarch 7, 2020

عندما نسسلك في الروح ، عندما يسود علينا الروح القدس ، فإنه يولد البهجة في حياتنا مثلما يولد المحبة في داخلنا.  وصف لوقا يسوع بأنه " وَفِي تِلْكَ ٱلسَّاعَةِ تَهَلَّلَ يَسُوعُ بِٱلرُّوحِ . ».”(إنجيل لوقا ١٠: ٢١).  كل الفرح يأتي من الروح القدس.  لا يمكننا التصنع به  أو استدعاءها أو إجراء ذلك بمفردنا.

يسير الكثير منا بجروح التي لا يستطيع أحد رؤيتها ، لكن يسوع يقول إنه لا يتعين علينا أن نفقد فرحتنا عندما تكون الحياة مؤلمة أو عندما يتصرف الناس نحونا  بقسوة.  لا يُعد الفرح فقط لأولئك الذين يعانون من ألم أقل في حياتهم.  الفرح هو لكل شخص يرغبان  ينقاد  بالروح  قال يسوع ، " طُوبَاكُمْ إِذَا أَبْغَضَكُمُ ٱلنَّاسُ ، وَإِذَا أَفْرَزُوكُمْ وَعَيَّرُوكُمْ، وَأَخْرَجُوا ٱسْمَكُمْ كَشِرِّيرٍ مِنْ أَجْلِ ٱبْنِ ٱلْإِنْسَانِ. اِفْرَحُوا فِي ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ وَتَهَلَّلُوا ، فَهُوَذَا أَجْرُكُمْ عَظِيمٌ فِي ٱلسَّمَاءِ. لِأَنَّ آبَاءَهُمْ هَكَذَا كَانُوا يَفْعَلُونَ بِٱلْأَنْبِيَاءِ. "(لوقا 6: 22-23).  إن الإيحاء بأن معاناة الماضي بطريقة أو بأخرى تمنحنا الحق في عدم الشعور بالسعادة بعيد عن الحقيقة تماما،

حتى يسوع كان يعلم ما هو الحزن ، وكان يعلم عندما كان يبكي.  تنبأ إشعيا بأن يسوع سيكون رجل اوجاع ومختبر حزن  (إشعياء 53: 3) ، وأن هذه النبوءة قد تحققت بالتأكيد.  لقد عانى في حياته  وعلى الصليب أثناء تعرضه للسخرية والضرب والإهانة.  ولكن هذا ليس سوى نصف الصورة.

في العبرانيين ، علمنا أن الله قد مسح يسوع بزيت الابتهاج (1: 9).  الزيت هنا رمز للروح القدس ، وكما رأينا في لوقا 10:21 أعلاه ، كان يسوع مليئًا بالبهجة من خلال الروح القدس.  كان يسوع رجل الأحزان الذي حمل الصليب ، ومع ذلك تم مسحه بفرح.  وفرحه مثلنا يأتي من الروح القدس.  لفهم يسوع حقًا ، لا يمكننا رؤيته  كرجل احزان  فقط، لكن يجب علينا موازنة ذلك بالحقيقة التي كان يمتلئ بها بالفرح وقضى معظم وقته في فرحا.

أساس الفرح الروحي هو في علاقتنا التي لا تتغير مع المسيح.  نحن "“أَخِيرًا يَا إِخْوَتِي، ٱفْرَحُوا فِي ٱلرَّبِّ. كِتَابَةُ هَذِهِ ٱلْأُمُورِ إِلَيْكُمْ لَيْسَتْ عَلَيَّ ثَقِيلَةً، وَأَمَّا لَكُمْ فَهِيَ مُؤَمِّنَةٌ.”

فِيلِبِّي 3:1

بدأ جيم سيمبالا كنيسة بروكلين تابرناكل مع أقل من عشرين عضوًا في مبنى صغير متهدم في بروكلين.  وهو مواطن من بروكلين ، وهو صديق قديم لكل من ديفيد وجاري ويلكيرسون.

Download PDF