محبه بلا خوف كما فعل يسوع | World Challenge

محبه بلا خوف كما فعل يسوع

Gary WilkersonMarch 25, 2019

عندما نتأمل في أنماط حياتنا  كأتباع ليسوع ، فإن معظمنا لا ينطبق عليه نموذج العهد الجديد. أرسل السيد المسيح تلاميذه الاثني عشر لنشر الخبر السار ، وشفاء المرضى ، ويكون مستعدًا لامتداد ملكوته على الأرض (راجع مرقس 16: 15-18). في وقت ما ، أرسل سبعين من التلاميذ بنفس التعليمات (انظر لوقا 10: 1-16). قال لكل من هذه المجموعات: "كل ما علمتكم أن تفعلوه - التبشير بالإنجيل ، شفاء المرضى وامتداد ملكوتي - يجب عليكم ان تعملوه باسمي. اذهبوا الآن إلى  العالم اجمع وافعلوا ما أوصيتكم به. "

هذا هو نموذج العهد الجديد. لكن الفجوة بينه وبين الطريقة التي نعيش بها إيماننا هائلة. من ناحية  ، قوة الله المعجزيه ، ومن ناحية اخرى ، نمط حياتنا. ما الذي يعوقنا من القيام بأعمال يسوع؟ أعتقد أن هذا هو: نحن بحاجة إلى ان نعتمد بمحبته.

حاجز واحد أكثر من أي حاجز آخر يمنعنا من المحبة بلا خوف كما فعل يسوع. هذا الحاجز هو الخوف! عندما نتخيل القيام بأعمال يسوع ، نخشى الناس ، وما قد يفكرون فيه ، ومن الفشل. يعالج الرسول يوحنا هذا مباشرة: "لَا خَوْفَ فِي ٱلْمَحَبَّةِ، بَلِ ٱلْمَحَبَّةُ ٱلْكَامِلَةُ تَطْرَحُ ٱلْخَوْفَ إِلَى خَارِجٍ لِأَنَّ ٱلْخَوْفَ لَهُ عَذَابٌ. وَأَمَّا مَنْ خَافَ فَلَمْ يَتَكَمَّلْ فِي ٱلْمَحَبَّةِ. "(1 يوحنا 4: 18).

يعدد بولس الفوائد التي تنتج  من التحرير من الخوف: "لِأَنَّ ٱللهَ لَمْ يُعْطِنَا رُوحَ ٱلْفَشَلِ ، بَلْ رُوحَ ٱلْقُوَّةِ وَٱلْمَحَبَّةِ وَٱلنُّصْحِ." (تيموثاوس الثانية 1: 7) لا شيء في مقدرتنا البشرية يمكن أن يملأنا  بروح القوة والمحبة والعقل السليم. هذه هي عطايا الله ، وهو يعطيهم لكل من يطلب. عندما يحررنا من الخوف ، نكون قادرين على محبة الناس بمحبته ونخدمهم حسب احتياجتهم. محبته تغير كل شيء!

Download PDF