محفوظ بوعد يسوع | World Challenge

محفوظ بوعد يسوع

David Wilkerson (1931-2011)December 23, 2020

لا يمكن للشيطان أن يغربل أو يختبر إيمان أي من أبناء الله دون سماح من الرب.  ببساطة ، الله له هدف وخطة وراء كل تجربة يجلبها الشيطان لحياتنا.  حذر يسوع الرسول بطرس: " وَقَالَ ٱلرَّبُّ: «سِمْعَانُ، سِمْعَانُ، هُوَذَا ٱلشَّيْطَانُ طَلَبَكُمْ لِكَيْ يُغَرْبِلَكُمْ كَٱلْحِنْطَةِ!"(لوقا 22:31).

توضح الكلمة أن هدف الشيطان الرئيسي هو إفناء إيمان أولئك الذين يخدمون يسوع.  لكن العديد من المؤمنين يجدون أنه من المدهش أن الرب سمح الشيطان للوصول لبطرس ليختبره.

يتذكر معظم المسيحيين تباهي بطرس بإيمانه: " فَقَالَ لَهُ: يَا رَبُّ، إِنِّي مُسْتَعِدٌّ أَنْ أَمْضِيَ مَعَكَ حَتَّى إِلَى ٱلسِّجْنِ وَإِلَى ٱلْمَوْتِ!." (22:33).  قد يظهر ما يقوله بطرس هنا على أنه جرأة روحية ، ولكنه في الحقيقة يمثل جرأة الجسد تحذر منها الكتب المقدسة: " إِذًا مَنْ يَظُنُّ أَنَّهُ قَائِمٌ، فَلْيَنْظُرْ أَنْ لَا يَسْقُطَ." (1 كورنثوس 10:12).

عندما سُئل بطرس عن إيمانه ، بدلاً من إعلان ولائه بجرأة ليسوع ، أنكر أنه يعرفه.  وبعد ذلك ، في حالة ذعر ، هرب من المكان الذي انكره فيه.  ومع ذلك ، فإن هذا التلميذ الذي كان شجاعًا في يوم من الأيام ، والمنكسر الآن والمعذب بسبب فشله ، لم يكن أبدًا لوحده.  أعلن يسوع في وقت سابق، "وَلَكِنِّي طَلَبْتُ مِنْ أَجْلِكَ لِكَيْ لَا يَفْنَى إِيمَانُكَ. وَأَنْتَ مَتَى رَجَعْتَ ثَبِّتْ إِخْوَتَكَ »." (لوقا 22: 32).

هذه من أكثر الآيات المشجعة في الكتاب المقدس.  كان يسوع يقول لبطرس هنا أنه بغض النظر عما يواجهه ، وبغض النظر عما سوف يمر به - بما في ذلك إنكاره للمسيح - فإن إيمانه لن يُفنى!

تمامًا كما فعل عبر التاريخ ، يطلب الشيطان سماح الله ليغربلنا اليوم.  إنه يريد مهاجمة منازلنا وزيجاتنا وأطفالنا وصحتنا ووظائفنا ومهننا وإيماننا بالرب.  لكن تأكد أن الله لم يتركك - ولن يتركك أبدًا.  في الواقع ، يقول لك الآن ، "لن أتركك أبدًا.  ها أنا معك حتى نهاية العالم ".

Download PDF