مصارعة الشكوك المزعجة | World Challenge

مصارعة الشكوك المزعجة

David Wilkerson (1931-2011)July 5, 2019

سأل يسوع ، "عندما يأتي ابن الإنسان ، هل سيجد حقًا إيمانًا على الأرض؟" لقد أخبر للتو قصة امرأة مصممة طلبت من القاضي الحكم لصالحها وتحقيق العدالة لقضيتها (انظر القصةفي لوقا 18: 2-8.) يستخدم يسوع هذه المرأة كمثال على نوع من  الإيمان الثابت الذي يبحث عنه - وهو النوع الذي يدعو الله في أوقات التجربة ويثق به للوفاء بوعودهعلم السيد المسيح أن هذا الإيمان الدائم سيكون النوع الوحيد القادر على الحفاظ على شعبه في الأوقات القادمة.

يتناول يسوع هذه القضية عندما يتحدث عن أولئك الذين سوف يدوم إيمانهم "ولكن لفترة من الوقت". وبعبارة أخرى ، عندما لا يتم الرد على صلواتهم - عندما لا يتم الوفاء بالمواعيد النهائية لطلباتهم - سوف يقعون في عدم الإيمانإيمانهم ليس له جذور.  "وَلَكِنْ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ فِي ذَاتِهِ، بَلْ هُوَ إِلَى حِينٍ. فَإِذَا حَدَثَ ضِيقٌ أَوِ ٱضْطِهَادٌ مِنْ أَجْلِ ٱلْكَلِمَةِ فَحَالًا يَعْثُرُ. "(متى 13:21).

في كثير من الأحيان ، عندما تبدأ الآلام تظهر في حياة هؤلاء المؤمنين ، فإنهم يشعرون بالتعثرربما تكون قد سمعت هذه الاساءة التي عبر عنها المسيحيون الذين واجهوا آلامًا وخيمةلقد قرأوا كلمة الله ، وادعوا بعض الوعود ، وصلوا بجدية ، لكن تجربتهم مستمرة وتبدأ تزحف الشكوك.

لا مجال للشك ، فالشيطان يغذي تلك الشكوك المتزايدة حتي يبرد شغفك بالمسيححث الرسول بولس تيموثاوس ، "فَٱشْتَرِكْ أَنْتَ فِي ٱحْتِمَالِ ٱلْمَشَقَّاتِ كَجُنْدِيٍّ صَالِحٍ لِيَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ." (2 تيموثاوس 2: 3).  كان يقول: "أنت جندي في جيش الرب وتم تدريبك على الخضوع للمعاناة في معركة روحية."

"لِأَنَّ عَيْنَيِ ٱلرَّبِّ تَجُولَانِ فِي كُلِّ ٱلْأَرْضِ لِيَتَشَدَّدَ مَعَ ٱلَّذِينَ قُلُوبُهُمْ كَامِلَةٌ نَحْوَهُ." (2 أخبار 16: 9).  فكر بالأمرينظر الله إلى الأرض بكاملها ، ويبحث بجد عن هذا الرجل أو المرأة المؤمنة التي تُمنح له ثقة كاملة.

عندما تنوي في قلبك أن تقف ثابتا قويا أمام الله ، فسوف يظهر لك نفسه شديدا ويمنحك القوة "للحفاظ على الإيمان".

Download PDF