مصارعة المشاعر الغير مرغوب فيها | World Challenge

مصارعة المشاعر الغير مرغوب فيها

David Wilkerson (1931-2011)July 17, 2019

مشاعرك بالتأكيد لا تؤثر على خلاصك أو علاقتك مع الرب.  قد يحاولون خداعك أو سلب سلامك وفرحك في المسيح ؛  قد يضايقونكم أو يتهمونك.  لكن الوقت قد حان لتدرك أن بعض المشاعر المقلقة هي رسائل من العدو تهدف إلى إحباطك  باليأس والخوف.

قد تسلك في الروح ، تقرأ كتابك المقدس ، تصلي وتحب الرب من كل قلبك بينما تغمر هذه المشاعر فكرك وروحك .  قوات الشر قد تغمرك  بمشاعر سلبية غير مرغوبة عندما لا تتوقعها.  إذا لم تنتبه ، يمكن أن تحبطك هذه المشاعر  وتشوه رؤيتك الروحية.

قد يتقاذفك البعض بعبرات لاهوتية والصيغ البسيطة ، مثل ، "يجب ألا تشعر بهذا!  أين إيمانك؟  يريد الله منك أن تعيش في انتصار وفرح دائم ". لكن الله يريد أن يعلمك بعض الدروس القوية حول المشاعر وكيف  تتعامل معها - ومن الضروري أن تتسلح بكلمة الله.

"لِأَنَّ ٱللهَ لَمْ يُعْطِنَا رُوحَ ٱلْفَشَلِ ، بَلْ رُوحَ ٱلْقُوَّةِ وَٱلْمَحَبَّةِ وَٱلنُّصْحِ." (2 تيموثاوس 1: 7).  لم يعطيك ابوك السماوي  المحب مشاعر الخوف والشك.  بدلا من ذلك ، هديته لك هو العقل السليم تماما.

"لِأَنَّنَا وَإِنْ كُنَّا نَسْلُكُ فِي ٱلْجَسَدِ، لَسْنَا حَسَبَ ٱلْجَسَدِ نُحَارِبُ. إِذْ أَسْلِحَةُ مُحَارَبَتِنَا لَيْسَتْ جَسَدِيَّةً… هَادِمِينَ ظُنُونًا وَكُلَّ عُلْوٍ يَرْتَفِعُ ضِدَّ مَعْرِفَةِ ٱللهِ ، وَمُسْتَأْسِرِينَ كُلَّ فِكْرٍ إِلَى طَاعَةِ ٱلْمَسِيحِ. "(2 كورنثوس 10: 3-5).

هذه المشاعر الكئيبة  هي تكتيكات للعدو تجعلك تشكك في أمانة  الله.  لكن الله ليس مصدرها!  يمكنك اليوم تحويل الإغراء إلى يقودك الى الشك إلى فرصة للتسبيح طاردا الأفكار السلبية باسم يسوع.

Download PDF