مكانتك في المسيح | World Challenge

مكانتك في المسيح

David Wilkerson (1931-2011)October 27, 2020

في يوحنا 14 ، يخبرنا يسوع أن الوقت قد حان لكي نعرف مكانتنا السماوية فيه.  أوضح للتلاميذ، "بَعْدَ قَلِيلٍ لَا يَرَانِي ٱلْعَالَمُ أَيْضًا، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَرَوْنَنِي. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ. فِي ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي ، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ."(يوحنا 14: 29-20).  نحن نعيش الآن في "ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ" الذي تحدث عنه يسوع.  باختصار، علينا أن نفهم مكانتنا السماوية في المسيح.

يعرف معظمنا مكانتنا في المسيح - أننا نجلس معه في أماكن سماوية - ولكن فقط كحقيقة لاهوتية.  نحن لا نعرف ذلك عن اختبار.  ماذا أعني بهذه العبارة "مكانتنا في المسيح"؟  بكل بساطة ، الموضع هو "مكان وضع الشخص وفي أين يوجد".  لقد وضعنا الله في مكاننا الذي نحن فيه في المسيح.

بالمقابل ، المسيح في الآب جالسًا عن يمينه.  لذلك ، إذا كنا في المسيح ، فإننا في الواقع نجلس مع يسوع في العرش ، حيث هو.  هذا يعني أننا نجلس في حضرة  الله العلي.  هذا ما يشير إليه بولس عندما قال إننا قد " وَأَقَامَنَا مَعَهُ، وَأَجْلَسَنَا مَعَهُ فِي ٱلسَّمَاوِيَّاتِ فِي ٱلْمَسِيحِ يَسُوعَ." (أفسس 2: 6).

في اللحظة التي تضع فيها ثقتك في المسيح ، تؤُخذ اليه  بالإيمان.  يقر بك الله في ابنه ، حيث يجلسك معه في السماويات.  هذه ليست مجرد نقطة لاهوتية ، لكنها وضع واقعي.  لذلك الآن ، بينما تسلم إرادتك للرب ، يمكنك المطالبة بكل البركات الروحية التي تأتي مع وضعك.

بالطبع ، كونك "في المسيح" لا يعني أنك تترك هذه الأرض.  لا يمكنك ان تتصنع بعض المشاعر أو الشعور الذي يأخذك إلى السماء حرفيًا.  لا، بل تنزل السماء إليك.  جاء المسيح الابن والله الآب إلى قلبك وأقاموا مسكنهم فيك: " أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ أَحَبَّنِي أَحَدٌ يَحْفَظْ كَلَامِي، وَيُحِبُّهُ أَبِي، وَإِلَيْهِ نَأْتِي، وَعِنْدَهُ نَصْنَعُ مَنْزِلًا."(يوحنا 14:23).

اطرح خطاياك ومساعيك الدنيوية وراء ظهرك و "ضع جانبًا كل ثقل الجسد الذي يضايقك بسهولة."  ادخل وخذ مكانك في المسيح.  لقد دعاك للدخول في فرح قبولك.  لذلك ، عندما تستيقظ غدًا، صرخ ، "هللويا! أنا مقبول من الله وقلبي مليء بالحمد والفرح". 

Download PDF