نعمة في وقت معاناتك | World Challenge

نعمة في وقت معاناتك

David Wilkerson (1931-2011)May 20, 2020

غالبًا ما تم تعريف النعمة على أنها ببساطة نعمة أي فضل الله دون استحقاق.  ومع ذلك ، أعتقد أن النعمة هي أكثر من ذلك بكثير.  هي كل شيء في المسيح بالنسبة لنا في أوقات معاناتنا - القوة ، القدرة، الرآفة ، الرحمة والمحبة - لترفعنا فوق آلامنا ومحننا .

يقول يسوع أن المطر يسقط على كل من الأبرار والظالمين (انظر متى 5:45) - مشيرًا إلى مشاكل معينة في الحياة مثل مشاكل الزواج ، والقلق على الأطفال ، والضغوط المالية ، والمرض.  وقد يتصارع الأبرار ضد الكبرياء والاكتئاب والخوف والشعور بالنقص واضطهاد من العدو.

قد تتساءل عن سبب معاناة الدول - لماذا توجد مثل هذه المجاعات الفظيعة والأوبئة والفيضانات والجوع والمرض والدمار.  يلقي الكتاب المقدس الضوء على معاناة العالم من خلال تصويره لشعب الله ، إسرائيل القديمة.  لقد عانت تلك الأمة مثل  كوارث مماثلة: الاباده ، الأسر ، الانهيار الاقتصادي ، الأمراض الغريبة الوبائية .  في بعض الأحيان كانت معاناة إسرائيل مروعة لدرجة أن حتى أعدائهم شفقوا عليهم.

لماذا عانت إسرائيل مثل هذه الأشياء الرهيبة؟  يوضح الكتاب المقدس في كل حالة أنه كان بسبب تخليهم عن الله وتحولهم إلى عبادة الأصنام (انظر تثنية 4: 25-28).  ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أنه إلى جانب كل دينونة سماوية على إسرائيل ، ظهرت معالم النعمة الإلهية في الحفاظ على البقية التقية ، وتحقيق هدفه الإلهي فيهم ومن خلالهم على الرغم من فشلهم (انظر 4: 29-30).

على الرغم من أن سبب المحن التي تواجهنا قد يظل لغزا ، يجب أن نكون مستعدين لقبولها إلى ان يأتي يسوع من أجلنا.  لن تكون هناك نهاية لهذه المحن ، لذلك سيقرر المؤمن الحكيم من قلبه معرفة وعلاقه  حميمة مع يسوع بشكل أكثر، وطلبه اكثر من أي وقت مضى.

ذات يوم في المجد ، سيعلن لنا أبونا السماوي عن الخطة الجميلة التي كانت عنده لنا بينما كنا نمر بهذه الاوقات العصيبة.  سيبين لنا كيف نلنا الصبر خلال جميع تجاربنا.  كيف تعلمنا التعاطف مع الآخرين ؛  كيف جعلت قوته تكمل في ضعفنا ؛  كيف تعلمنا امانته التامه لنا ؛  كيف أصبحنا أكثر مثله ، ربنا الغالي ومخلصنا.  والى اليوم الذي نلتقي به وجهاً لوجه ، يقول أبانا السماوي المحب ، " لدي كل النعمة التي تحتاج إليها للنصرة !"

Download PDF