هل يقلقك الغد؟ | World Challenge

هل يقلقك الغد؟

David Wilkerson (1931-2011)February 10, 2021

يدعونا يسوع إلى أسلوب حياة ان لا نقلق من الغد وان نضع مستقبلنا بالكامل في يديه: " فَلَا تَهْتَمُّوا قَائِلِينَ: مَاذَا نَأْكُلُ؟ أَوْ مَاذَا نَشْرَبُ؟ أَوْ مَاذَا نَلْبَسُ؟ فَإِنَّ هَذِهِ كُلَّهَا تَطْلُبُهَا ٱلْأُمَمُ. لِأَنَّ أَبَاكُمُ ٱلسَّمَاوِيَّ يَعْلَمُ أَنَّكُمْ تَحْتَاجُونَ إِلَى هَذِهِ كُلِّهَا. لَكِنِ ٱطْلُبُوا أَوَّلًا مَلَكُوتَ ٱللهِ وَبِرَّهُ ، وَهَذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ. فَلَا تَهْتَمُّوا لِلْغَدِ، لِأَنَّ ٱلْغَدَ يَهْتَمُّ بِمَا لِنَفْسِهِ. يَكْفِي ٱلْيَوْمَ شَرُّهُ." (متى 6: 31-34).

لا يعني يسوع ابد أننا لا نخطط للمستقبل أو لا نفعل شيئًا حيال مستقبلنا.  بل يقول: "لا تقلقوا ولا تضطربوا بشأن الغد."  عندما تفكر في الأمر ، فإن معظم مخاوفنا تدور حول ما قد يحدث غدًا.  نتعرض باستمرار للازعاج بكلمتين صغيرتين: ماذا لو؟

يتوقف يسوع  عند"ماذا لو" ويقول لنا "  أبوك السماوي يعرف كيف يعتني بك."  بل يقول لنا أكثر من ذلك ، "لا داعي للقلق.  يعلم آباك السماوي أنك بحاجة إلى كل هذه الأشياء ، ولن يتركك أبدًا.  إنه امين ليطعمك ويلبسك ويهتم بتوفير جميع احتياجاتك ".

  " اُنْظُرُوا إِلَى طُيُورِ ٱلسَّمَاءِ: إِنَّهَا لَا تَزْرَعُ وَلَا تَحْصُدُ وَلَا تَجْمَعُ إِلَى مَخَازِنَ، وَأَبُوكُمُ ٱلسَّمَاوِيُّ يَقُوتُهَا. أَلَسْتُمْ أَنْتُمْ بِٱلْحَرِيِّ أَفْضَلَ مِنْهَا؟ … تَأَمَّلُوا زَنَابِقَ ٱلْحَقْلِ كَيْفَ تَنْمُو! لَا تَتْعَبُ وَلَا تَغْزِلُ. وَلَكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ وَلَا سُلَيْمَانُ فِي كُلِّ مَجْدِهِ كَانَ يَلْبَسُ كَوَاحِدَةٍ مِنْهَا. فَإِنْ كَانَ عُشْبُ ٱلْحَقْلِ ٱلَّذِي يُوجَدُ ٱلْيَوْمَ وَيُطْرَحُ غَدًا فِي ٱلتَّنُّورِ، يُلْبِسُهُ ٱللهُ هَكَذَا، أَفَلَيْسَ بِٱلْحَرِيِّ جِدًّا يُلْبِسُكُمْ أَنْتُمْ يا قَلِيلِي ٱلْإِيمَانِ؟"  (متى 6:26 ، 28-30).

  يسعدنا أن نعطي كل أيام امسنا للرب ، ونطرح له خطايانا الماضية.  نحن نثق بغفرانه لنا لكل فشلنا وشكوكنا ومخاوفنا الماضية.  لذا ، لماذا لا نفعل الشيء نفسه مع غدنا؟  الحقيقة هي أن معظمنا يتشبث بشدة بمستقبلنا ، ونريد الحق في التشبث بأحلامنا.  نصمم خططنا مستقلين عن الله ، ثم نطلب منه فيما بعد أن يبارك ويحقق تلك الآمال والرغبات.

Download PDF