وجدت نعمة عند الله | World Challenge

وجدت نعمة عند الله

Gary WilkersonDecember 23, 2019

" أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ ٱلْمَلَاكُ مِنَ ٱللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ ٱلْجَلِيلِ ٱسْمُهَا نَاصِرَةُ، إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ ٱسْمُهُ يُوسُفُ. وَٱسْمُ ٱلْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. فَدَخَلَ إِلَيْهَا ٱلْمَلَاكُ وَقَالَ: «سَلَامٌ لَكِ أَيَّتُهَا ٱلْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي ٱلنِّسَاءِ»!" (لوقا 1: 26-28).

ثم أصدر الملاك إعلانًا لايكاد ان يُصدق: "فَقَالَ لَهَا ٱلْمَلَاكُ: «لَا تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لِأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ ٱللهِ. وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ٱبْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. هَذَا يَكُونُ عَظِيمًا، وَٱبْنَ ٱلْعَلِيِّ يُدْعَى "(1: 30-32).

كانت مريم فتاة بسيطة من قرية ذات صيت سيئ.  كانت تعيش في مجتمع يسيطر عليه الرجال ، وكانت لديها توقعات قليلة في الحياة وان تصبح زوجة صالحة وأم.  تخيل كيف كان هذا اللقاء الغريب بالنسبة لها.  أخبرها الملاك أنها قد وجدت نعمة مع الله ، لكن القليل جداً في حياتها كان يعكس نعمة من أي نوع.  ومع ذلك ، كان كل شيء على وشك التغيير!

الكثير منا مثل مريم.  نود أن نرى ظروفنا قد تحولت تحويلا هاما - طفل في مأزق يجد نفسه يبحث عن هدف عن المسيح ، و زواج متوتر يعود إلى فرحته السابقة.  نود أيضا أن نرى حقيقة روحية مختلفة في العالم من حولنا.  عندما بدأت مريم في فهم مدى حجم وعد الله لها ، ترنمت أغنية الشكر والتسبيح: "فَقَالَتْ مَرْيَمُ: «تُعَظِّمُ نَفْسِي ٱلرَّبَّ ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِٱللهِ مُخَلِّصِي، لِأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى ٱتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ ٱلْآنَ جَمِيعُ ٱلْأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي. "(1:46:48).

لم تكن الزيارة التي قام بها الملاك حدثًا عاطفيًا لمرحلة ما في حياة مريم فقط.  لا ، لقد كان حقيقة ملزمة وتم تغيير حياتها إلى الأبد.  وبالمثل ، عندما تجد نعمة في عين الله ، فإن هذا لا يؤدي فقط إلى تحول عاطفي.  يبث الله شيئًا جديدًا في حياتك ، ويغير مسارك تمامًا ، ويثير ترنيمة جديدة داخلك .

اليوم ، قد تكون وصلت إلى مرحلة قد تعتقد أن الله ليس موجود في أي مكان ، لكن نعمته عليك!  إنه يعد شيئًا جديدًا ، يحول محنك إلى مجده.  لقد وضع يده عليك ، لذا ثق به بقلبك،  وعائلتك، وموقفك - وسوف ترى مجده.

Download PDF