ولكن نحوك اعيننا | World Challenge

ولكن نحوك اعيننا

David Wilkerson (1931-2011)July 2, 2019

تخيل لو أعلن قادتنا أنه ليس لديهم أي فكرة على الإطلاق كيف يحكمون ولا يعرفون كيف يرشودنا ولا كيف يوجهوننا ، فستكون أمتنا في حالة ارتباك ورعبلكن هذا ما حدث في عهد الملك يهوشافاط عندما كانت ثلاثة جيوش للعدو تقترب من يهوذادعا هذا الملك العظيم الأمة سويًا ، وبدلاً من تقديم خطة حرب وإعلان عمل حاسم ، وقف أمام الشعب وسكب قلبه أمام الله: "فَهُوَذَا هُمْ يُكَافِئُونَنَا بِمَجِيئِهِمْ لِطَرْدِنَا مِنْ مُلْكِكَ ٱلَّذِي مَلَّكْتَنَا إِيَّاهُ. يَا إِلَهَنَا أَمَا تَقْضِي عَلَيْهِمْ ، لِأَنَّهُ لَيْسَ فِينَا قُوَّةٌ أَمَامَ هَذَا ٱلْجُمْهُورِ ٱلْكَثِيرِ ٱلْآتِي عَلَيْنَا، وَنَحْنُ لَا نَعْلَمُ مَاذَا نَعْمَلُ وَلَكِنْ نَحْوَكَ أَعْيُنُنَا ». "(2 أخبار 20: 11-12).

أي نوع من الخطة كان هذا؟  لا برنامج ولا عمل لجان ولا خطط حرب رائعةمجرد إعلان بسيط: "نحن قد خاب ظننا ولا ندري ماذا نفعل - لكننا ستبقى أعيننا على الرب." صدق أو لا تصدق ، حتى أكبر القديسين الذين عاشوا على  لم يفهموا المعركة تمامًا  بين الجسد والروحانظر إلى جميع الطوائف المختلفة الموجودة - والنزاعات حول العقيدةلا يزال الرجال اليوم في الظلام حول أشياء كثيرة.

إن الرغبة والدافع  في "جعل الأشياء تحدث" بأنفسنا دائما ما تجعلنا نبدأ في المبادرة في خطته قبل ان يبدأ هوأيضا ، يأتي العدو بالهجوم علينا ، مما يتسبب لنا  الذعر فيصرخ  القلب ، "ماذا أفعل الآن؟" الله لديه إجابة لنا: "وَلَكِنَّنِي أُرَاقِبُ ٱلرَّبَّ ، أَصْبِرُ لِإِلَهِ خَلَاصِي. يَسْمَعُنِي إِلَهِي. "(ميخا 7: 7).

ومع ذلك ، من المهم أن نفهم أن "إبقاء أعيننا مثبتة على الرب" لا يعني أن نتكاسل  ونجلس ونترك الله يفعل كل شيءولكن هذا يعني الانتظار حتى يظهر لنا الطريققال يسوع ، "قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ ٱلطَّرِيقُ وَٱلْحَقُّ وَٱلْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى ٱلْآبِ إِلَّا بِي." (يوحنا 14: 6).

الله حريص على تقديم التوجيه والإرشاد لك ، انت ابنه العزيز ، لذلك اقضي بعض الوقت في محضره ووثبت عينيك عليه.

Download PDF