يسوع لن يفشل أبدا | World Challenge

يسوع لن يفشل أبدا

Gary WilkersonApril 15, 2019

"أنتَ وهَبتَهُم لي، أيّها الآبُ وأُريدُهُم أنْ يكونوا مَعي حَيثُ أكونُ لِـيَروا ما أعطَيتَني مِنَ المَجدِ لأنّكَ أحبَبْــتَني قَبلَ أنْ يكونَ العالَمُ." (يوحنا 17: 24).  صلى يسوع لتلاميذه - وهذة الصلوي  تشملناقد طلب من الآب أن نرى مجده ، وهذا يعني أن نعرفه.

في أوقات معينة من العهد القديم ، كشف يسوع عن نفسه في شكل إنساني أو ملائكي ، بنتائج متفاوتة. على سبيل المثال ، خلع فخد يعقوب عندما حاول المصارعة مع الربوايضاً قال موسى أمام الله ، "فقالَ موسى: «أرِني مَجدَكَ»." (خروج 33: 18) ، أخبره الرب، "وَقَالَ ٱلرَّبُّ: «هُوَذَا عِنْدِي مَكَانٌ، فَتَقِفُ عَلَى ٱلصَّخْرَةِ. وَيَكُونُ مَتَى ٱجْتَازَ مَجْدِي، أَنِّي أَضَعُكَ فِي نُقْرَةٍ مِنَ ٱلصَّخْرَةِ، وَأَسْتُرُكَ بِيَدِي حَتَّى أَجْتَازَ. ثُمَّ أَرْفَعُ يَدِي فَتَنْظُرُ وَرَائِي، وَأَمَّا وَجْهِي فَلَا يُرَى » اي أن أغطي وجهك وأخفك خلف صخرة ، كان عليه أن يحمي موسى من إعلانه الكامل عن نفسه.

في العهد الجديد ، عندما سمع يوحنا الرسول صوت الرب واستلم الرؤية في جزيرة باتموس ، سقط على وجههكانت الاستجابة الطبيعية للرجال والنساء عندما رأوا يسوع رهبة وتساءلأتساءل ماذا سيحدث إذا رأيناه بكل جماله وروعته كما فعل موسى أو يوحنا.

الحقيقة هي أن يسوع جميل بمعنى أعمق بكثير من استخدامنا المعتاد لوصف هذه الكلمةنلاحظ أن شخصًا ما جميل أو وسيم ، لكن يسوع أكثر من ذلك بكثيرإنه مجيد ، رائع، متميز، فريد ،مميزكما أنه رقيق ، عطوف ، غالي، ممتلأ بالجلالةإنه عجيب، قوي، عظيم، قدير ، حكيم ، لا مثيل لهوهو لا يفشل أبدا!

حتى في طبيعته الإنسانية ، بقي يسوع يتمتع بالسيادة ، واحد مع الله (راجع كولوسي 2: 10).  تأمل بعض صفاته الجميلة: عادل (يوحنا 8: 16) ؛كامل البر (يوحنا 8:46).  وهو محبة (يوحنا 13: 34) - محبة لا مثيل لها.

نحن لا نستحق هذا الحب تمامًا ، لكن هذا هو جمال مخلصنا المذهل الذي لا مثيل لهأعطه التسبيح اليوم لتضحياته التي لا توصف ولهبة الخلاص.

Download PDF